هل تحولت أوكرانيا إلى سوق سوداء لبيع الأسلحة الغربية لمن يشاء

هل تحولت أوكرانيا إلى سوق سوداء لبيع الأسلحة الغربية لمن يشاء
تابعنا عبرTelegram
تتناول حلقة اليوم من البرنامج ما يقوم به حلف الناتو من تزويد واسع للجيش الأوكراني والنازيين الجدد بمختلف أنواع الأسلحة، دون الأخذ في الحسبان أن هذه الأسلحة يمكن أن ينتهي بها المطاف في السوق السوداء، حيث يتم بيعها بأبخس الأثمان لجميع أنحاء العالم.
ورصد فريق "سبوتنيك" أثناء البحث في "الدارك ويب" أو شبكة الإنترنت المظلمة، موقعًا لبيع أسلحة الناتو بمختلف أصنافها وتهريبها من أوكرانيا إلى الدول العربية، حيث نشر القائمون على الموقع إعلانًا مكتوبًا باللغة الروسية بعنوان "الأسلحة الأوكرانية".
يقول الخبير في الشأن الروسي الدكتور فائز حوالة، في حديث لبرنامج "حول العالم" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الصدد:
"موضوع بيع الأسلحة الغربية عبر أوكرانيا، يظهر أن تجارة بيع الأسلحة في السوق السوداء مزدهرة جدا، وخاصة بعد بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، وتزويد الغرب لها بكافة أنواع الأسلحة، وهذه التجارة موجودة في أوكرانيا منذ انهيار الاتحاد السوفياتي وليست بجديدة، وهي تشكل تهديدا خطيرا للأمن والسلم في العالم".
ويعتقد حوالة أن

"الولايات المتحدة تحاول من خلال هذه العملية إيصال الأسلحة إلى خلاياها النائمة، سواء كانت في منطقة الشرق الأوسط، أو في أفريقيا، وفي منطقة البلقان تحديدا، أو في داخل العمق الأوروبي، من أجل تحقيق أهدافها السياسية، بالضغط على حكومات هذه البلدان، وإبقائها تحت السيطرة".

التفاصيل في الملف الصوتي...
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала