ألمانيا على موعد مع صعوبات مالية غير قابلة للحل

© Sputnik . Виталий Тимкив / الذهاب إلى بنك الصورصمام إغلاق محطات الضاغط في كراسنودار الروسية
صمام إغلاق محطات الضاغط في كراسنودار الروسية  - سبوتنيك عربي, 1920, 06.08.2022
تابعنا عبرTelegram
أشار تقرير إعلامي ألماني إلى أن سكان البلاد على موعد مع صعوبات مالية غير قابلة للحل، مضيفا أن شركة RheinEnergie رفعت أسعار الغاز بنسبة 100 في المئة.
وبحسب التقرير الذي نشرته مجلة "كومباكت"، فإن الشركة تريد زيادة أسعار الغاز بأكثر من 100%. وحتى الآن يتم توفير الغاز بسعر 7.87 سنت للكيلوواط / ساعة. وتعتزم الشركة الآن زيادة هذا المبلغ إلى 18.3 سنتا، أي للضعف.

وأضاف التقرير أنه بالنسبة للأسرة التي يبلغ متوسط ​​استهلاكها السنوي 10000 كيلو واط في الساعة، فإن هذا يعني أن التكاليف، والتي تبلغ الآن 960 يورو، سترتفع إلى 2002 يورو. وهذا سيؤدي إلى صعوبات مالية مستعصية ليس فقط للمواطنين ذوي الدخل المنخفض ولكن أيضا للأشخاص الذين يتقاضون رواتب عادية.

وتمت الإشارة، في وقت سابق، إلى أنه، كدعم لمستوردي الغاز، سيبدأ مستهلكو الغاز في جميع أنحاء ألمانيا من أكتوبر/تشرين الأول من هذا العام حتى عام 2024، "فرض رسوم إضافية، والتي يمكن أن تصل إلى عدد مكون من ثلاثة أرقام من التكاليف الإضافية لكل أسرة مكونة من أربعة أفراد"، وتهدف الآلية إلى ضمان استمرار الشركات الموردة للغاز في عملها دون خوف من الإفلاس بسبب ارتفاع أسعار الشراء.

ووصفت صحيفة DWN أن أزمة الطاقة الحالية تسببت في "ضربة ساحقة" لمستقبل الاقتصاد الألماني. بدورها، قالت النائبة الألمانية، والرئيسة السابقة للتكتل البرلماني لحزب اليسار، سارة واجنكنخت، إن برلين يجب أن توقف الحرب الاقتصادية ضد موسكو، لأنها لا تستطيع البقاء من دون الطاقة الروسية.

وتواجه ألمانيا كغيرها من الدول الغربية ارتفاعا في أسعار الطاقة وتضخم بسبب فرض عقوبات على موسكو وسياسة التخلي عن وقودها. وفقدت الصناعة في ألمانيا إلى حد كبير مزاياها التنافسية، والتي أثرت أيضا على مجالات أخرى من الاقتصاد الألماني، الذي يعتبر الأقوى في الاتحاد الأوروبي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала