الخارجية الفلسطينية: عدوان إسرائيل على غزة امتداد لعقلية استعمارية تتعامل مع أرضنا كميدان للتدريب

© s-palestine.netوزارة الخارجية الفلسطينية
وزارة الخارجية الفلسطينية - سبوتنيك عربي, 1920, 06.08.2022
تابعنا عبرTelegram
أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية، اليوم السبت، "استمرار العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي، والذي أسفر حتى الآن عن مقتل 13 فلسطينيا بينهم طفلة وسيدة، وإصابة أكثر من 80 شخصا.
وقالت الخارجية الفلسطينية، في بيان، إن "العدوان الإسرائيلي على غزة يعد شكلا من أشكال عنجهية القوة العسكرية الإسرائيلية، وامتدادا لعقلية استعمارية عنصرية تتعامل مع الأرض الفلسطينية المحتلة كميدان للتدريب، ومع المواطن الفلسطيني كهدف للرماية، خاصة أن دولة الاحتلال التي تحدد مسار وحدود وأهداف الضربات دون حسيب او رقيب على المستوى الدولي"، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).
الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، متحدثا في مؤتمر صحفي في طهران، قبل مغادرته إلى سلطنة عمان، 23 مايو/ أيار 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 06.08.2022
رئيسي يعلق على الهجوم الإسرائيلي في غزة ويقول إن مقاومة الفلسطينيين ستسرع بزوال الكيان الصهيوني
وأكدت أن "هذه العقلية الاستعمارية تلخص عقدة ليس فقط دولة الاحتلال، وإنما أيضا تلك الدول التي تعتبر نفسها متفوقة عسكريا، وتبحث دائما عن طرف مستضعف لتدريب قواتها من خلال ضربه عسكريا، وتبحث بشكل دائم عن أهداف ميسورة، لكي تقنع ذاتها، وغرورها بتفوقها، باحثة عن تسجيل نقاط في المسابقة غير المعلنة لنادي الدول المتفوقة عسكريا".
وشددت الوزارة على أن "دولة الاحتلال التي تدّعي أنها تنتمي للدول المتفوقة عسكريا، تشارك هذا التنافس عبر تسابق واضح، فمن جهة حجم ونوع التدريبات المشتركة التي تشارك فيها في حروب افتراضية لإثبات تميزها، ومن ثم تأخذ دورا في تطبيقه على أرض الواقع ضد المواطنين الفلسطينيين".
وأكدت أن "العدوان الإسرائيلي على شعبنا في قطاع غزة لا يخرج عن النظرية العسكرية التي تترك لإسرائيل وضع الحدود لهذه الحرب الاستباقية التي أعلنتها إسرائيل من طرف واحد".
وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لابيد، أمس الجمعة، إطلاق عملية عسكرية في قطاع غزة، للقضاء على "تهديدات وشيكة" من القطاع، وذلك بعد أيام من تبادل التهديدات بين القيادة الإسرائيلية، وحركة "الجهاد الإسلامي" في قطاع غزة، عقب احتجاز السلطات الإسرائيلية القيادي بالحركة بسام السعدي.
واستهدف الجيش الإسرائيلي مقار لحركة الجهاد الإسلامي أسفرت عن مقتل القيادي البارز في الحركة ومسؤول منطقة شمال القطاع، تيسير الجعبري، حيث بررت قيادة الجيش الإسرائيلي الهجوم بأن الحركة كانت تهدف لشن هجمات على إسرائيل.
وردا على الهجوم، أعلنت حركة "سرايا القدس" الذراع العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي" إطلاق نحو 100 صاروخ باتجاه إسرائيل ردا على مقتل الجعبري.
وبلغ عدد القتلى الفلسطينيين منذ بدء الجيش الإسرائيلي عمليته العسكرية أمس في قطاع غزة، 13 شخصا، ونحو 80 مصابا، فيما أفاد مراسل "سبوتنيك"، اليوم السبت، بأن مقاتلات الجيش الإسرائيلي شنت غارات جوية على وسط قطاع غزة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала