13:11 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    أخبار 75 عاما على النصر العظيم
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    يذكر التاريخ الجنرال إيفان دانيلوفيتش تشيرنياخوفسكي (1907 – 1945) بأنه أصغر قادة جبهات الحرب العالمية الثانية سنا ورحل عن الدنيا في سن مبكرة.

    انتسب إيفان إلى الكلية العسكرية في مدينة أوديسا عندما بلغ السابعة عشر من عمره. ثم درس في إحدى الأكاديميات العسكرية التابعة للجيش الأحمر (جيش الاتحاد السوفيتي). وكان أبوه فلاحًا، وغيّبه الموت عندما كان إيفان في الثانية عشر من عمره. 

    أصبح إيفان تشيرنياخوفسكي جنرالًا في الجيش الأحمر عندما بلغ السابعة والثلاثين من عمره.

    الرجل الناجح

    كان تشيرنياخوفسكي قائدا لإحدى فرق الدبابات حينما اعتدت ألمانيا النازية على وطنه. وقاومت فرقته الغزاة بنجاح. وليس هذا فقط، بل تمكنت في إحدى الهجمات المعاكسة من دخول أراضي ألمانيا النازية في بروسيا الشرقية، تم ذلك في عام 1941 حين زحفت جحافل الغزاة على أراضي روسيا وغيرها من الجمهوريات السوفيتية المتحدة.

    ولم ينجح تشيرنياخوفسكي في قتال الغزاة فقط، بل حقق النجاح في التعامل مع الجنس اللطيف وفقا لما أشيع عنه. وقيل في إحدى الروايات إن المشير فاسيليفسكي، رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة السوفيتية، أخبر القائد الأعلى ستالين بأن الإشاعات تتحدث عن وجود وفرة من عشيقات تشيرنياخوفسكي وعن حبه للجنس اللطيف. وسأل المشير فاسيليفسكي: "ماذا نفعل به يا رفيق ستالين؟" فقال ستالين مبتسما: "ليس لنا غير أن نغبطه".

    عُين تشيرنياخوفسكي في أبريل/ نيسان 1944 قائدا لإحدى جبهات الحرب. وقامت القوات التي قادها تشيرنياخوفسكي بتحرير جمهورية بيلاروسيا وجمهورية ليتوانيا من الاحتلال النازي.

    حصة الجنرال من الانتصارات

    يذكر أن أكثر من 10 في المئة من انتصارات الجيش الأحمر التي أطلقت المدفعية طلقات تحية لها خلال الحرب العالمية الثانية كانت من نصيب تشيرنياخوفسكي. ولم يخسر الجنرال تشيرنياخوفسكي أية معركة، وتمكن في أحيان كثيرة من تنفيذ العمليات الهجومية حينما تراجع الآخرون.

    أصيب تشيرنياخوفسكي في 18 فبراير/ شباط 1945 قرب مدينة ميلزاك في بروسيا الشرقية بشظية قذيفة دخلت صدره وقتلته. دفن جثمانه في العاصمة الليتوانية فيلنوس، وهي المدينة التي أنقذها تشيرنياخوفسكي من الدمار حينما حظر قصفها بالقنابل والقذائف المدفعية الثقيلة إبان تحريرها. ونُقل رفاته إلى إحدى مقابر موسكو في عام 1992.

    انظر أيضا:

    جنرال روسي للدبلوماسي الأمريكي: حاملات طائراتكم تحت رحمة مدافعنا
    جنرال روسي يعلق على "نقطة ضعف" منظومة "إس-400"
    جنرال روسي يتحدث عن خصائص الحروب في المستقبل
    الكلمات الدلالية:
    جوزيف ستالين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook