17:44 GMT08 مايو/ أيار 2021
مباشر
    أخبار 75 عاما على النصر العظيم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    اضطرت بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية إلى قصف هولندا بالبطاطس والمواد الغذائية الأخرى خلال الحرب العالمية الثانية.

    وذكرت صحيفة "روسيسكايا غازيتا"، أن طائرات "لانكاستر" البريطانية ألقت أكثر من 600 ألف قنبلة على القوات الألمانية خلال الحرب العالمية الثانية، ولكنها اضطرت في فترة ما بين 29 أبريل/نيسان 1945 و8 مايو/أيار 1945K إلى قصف هولندا، وهي إحدى الدول الأوروبية التي احتلتها ألمانيا النازية، بالمواد الغذائية. وبلغ إجمالي المواد الغذائية التي ألقتها الطائرات البريطانية والأمريكية على هولندا نحو 11 طنا.

    وكان يجب أن ينقذ القصف الإغاثي الهولنديين، الذين خيم عليهم خطر المجاعة بعد أن توقفت ألمانيا التي واجهت أزمة الغذاء منذ عام 1944 عن إمداد هولندا بالغذاء. وكانت النتيجة أن وجبة الخبز في هولندا انخفضت منذ 27 أبريل/نيسان 1945 إلى 200 غرام في الأسبوع.

    وأقدم البريطانيون والأمريكيون على "قصف" المدن الهولندية بالمواد الغذائية بعدما وعد الألمان بعدم إطلاق النار على قاذفات المواد الإغاثية.

    وألقت إحدى قاذفات القنابل البريطانية في البداية المواد الغذائية من ارتفاع 300 متر، ولكنها لم تصل إلى الأرض سالمة ولذا بدأت طائرات الإغاثة تلقي المواد الغذائية من ارتفاع 150 مترا.

    وكانت الطائرات تلقي "القنابل" الغذائية على مضمار الخيل في مدينة روتردان وفقا لما ذكره الطيار كينيت دافي.

    ونقلت صحيفة "ليجيون" عنه، قوله إنهم علموا في وقت لاحق أن الأكياس المليئة بالمواد الغذاية التي تم إلقاؤها قتلت بعض الناس الذين تجمهروا في مضمار الخيل على الرغم من الحظر الذي فرضته الشرطة الهولندية. كما أنهم علموا، أن المجاعة قتلت نحو ألف شخص يوميا في هولندا في ذلك الوقت.

    وشنت الطائرات البريطانية والأمريكية 5566 غارة إغاثية على هولندا حتى استسلام ألمانيا. وتحطمت إحدى الطائرات في بحر الشمال.

    انظر أيضا:

    العثور على سفينة غارقة تعرضت للقصف النازي في الحرب العالمية الثانية
    صفقات التسليح قبل كورونا... الأعلى منذ الحرب البادرة... والسعودية مع الكبار
    الحرب ثقل كبير على الأمريكي والصيني ولا بد من إيجاد مخرج
    الكلمات الدلالية:
    هولندا, بريطانيا, البطاطس, الحرب العالمية الثانية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook