11:12 GMT03 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    أخبار 75 عاما على النصر العظيم
    انسخ الرابط
    0 71
    تابعنا عبر

    نشر البنتاغون بمناسبة الذكرى الـ75 للنصر المجيد على ألمانيا النازية معلوماته عن الحرب العالمية الثانية.

    وكشفت هذه المعلومات، أن وزارة دفاع الولايات المتحدة الأمريكية (بنتاغون) تحرف الحقائق عن الحرب العالمية الثانية.

    انتصار الولايات المتحدة وحلفائها

    ومن الحقائق الدامغة، أن الانتصار على ألمانيا النازية أحرزه الاتحاد السوفيتي وحلفاؤه (أي الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا)، ولكن المعلومات التي نشرها البنتاغون في 6 مايو/أيار 2020، تقول إن الانتصار في أوروبا تم إحرازه عندما سلّمت القوات المسلحة الألمانية نفسها دون شروط إلى "الحلفاء وبضمنهم الولايات المتحدة الأمريكية".

    ويحتوي ما نشره البنتاغون على صورة تمثل لقاء الجنود السوفيت والأمريكان في أبريل/نيسان 1945، ولكن التعليق على الصورة لا يرد فيه ذكر الاتحاد السوفيتي، ويركز على إبراز دور الولايات المتحدة الأمريكية في الحرب التي دارت رحاها في أوروبا والتي خاضتها الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها في 6 يونيو/حزيران 1944 بعد مماطلة دامت أكثر من عام.

    واعتبر البنتاغون نزول قوات الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها في شمال فرنسا في عام 1944 بمثابة "نهاية أدولف هتلر وألمانيا النازية، فبعد ما يقل عن عام ستستسلم ألمانيا ويصبح هتلر ميتا". ومن الواضح أن البنتاغون يلمح إلى مَن لعب، برأيه، الدور الرئيسي في دحر النظام النازي.

    وأشار البنتاغون إلى أن إعلان استسلام القوات الألمانية وقعه الجنرال الألماني ألفريد يودل في 7 مايو في فرنسا، ولكن "بناء على طلب رئيس الوزراء السوفيتي جوزف ستالين أقيم في 8 مايو حفل آخر لتوقيع إعلان الاستسلام بمشاركة الفيلدمارشال الألماني ولهلم كايتيل".

    الضحايا والمسؤولون عن سقوطها

    ووفق البنتاغون فإن استسلام ألمانيا أنهى الحرب في أوروبا التي قُتل فيها عشرات ملايين العسكريين والمدنيين.

    وكما هو معروف فإن الحرب العالمية الثانية أشعلتها ألمانيا النازية حين اعتدت على بولندا في 1 سبتمبر/أيلول 1939. واضطرت بريطانيا وفرنسا في 3 سبتمبر إلى إعلان الحرب على ألمانيا. ولم يعلن الاتحاد  السوفيتي الحرب على أحد، ولكنه رأى أنه من الضروري أن يرسل قواته لتحرر الأراضي في غرب جمهوريتي أوكرانيا وبيلاروسيا من الاحتلال البولندي وتحول دون احتلالها من قبل ألمانيا. واضطر الاتحاد السوفيتي إلى خوض الحرب في 22 يونيو/حزيران 1941 بعدما اعتدت ألمانيا عليه.   

    وبحسب البنتاغون، فإن "النزاع بدأ في عام 1939 عندما غزت ألمانيا والاتحاد السوفيتي بولندا".

    وعن ضحايا الحرب قال البنتاغون "إن ألمانيا النازية قتلت نحو 6 ملايين من اليهود... وإن حوالي 250 ألفا من العسكريين الأمريكيين قتلوا في العمليات القتالية على مسرح العمليات الأوروبي".

    ومن الجدير ذكره أن الولايات المتحدة الأمريكية خاضت الحرب العالمية الثانية في 7 ديسمبر/كانون الأول 1941 بعدما هاجمت اليابان القواعد العسكرية الأمريكية في المحيط الهادئ.

    وعن الاحتفال بالنصر قال البنتاغون، إن عيد النصر احتفلت به أوروبا والدول المتحالفة، وبضمنها فرنسا التي "تحملت جزءا كبيرا من عبء القتال".

    وبالنسبة للاتحاد السوفيتي قال البنتاغون إن الاتحاد السوفيتي "احتفل في 9 مايو بيوم النصر الخاص به".

    ووفق معلومات البنتاغون فإن الحرب بمشاركة الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها استمرت، بعد دحر ألمانيا، ضد اليابان في المحيط الهادئ.

    وفي حين أصبحت مناطق أوروبا الغربية التي حررتها قوات الحلفاء – والكلام ما زال للبنتاغون – دولاً ديمقراطية مزدهرة، استمرت القوات السوفيتية في احتلال البلدان التي تم تحريرها في شرق أوروبا، لعشرات السنوات.

    ماذا تعرف عن الحرب

    وبمناسبة عيد النصر نظم البنتاغون على موقعه الإلكتروني مسابقة أسئلة وأجوبة تحت عنوان "ما مدى معرفتك عن يوم النصر في أوروبا والحرب العالمية الثانية؟"

    السؤال الأول: من أعلن الانتصار على ألمانيا في لندن؟ وبطرح هذا السؤال لم يترك البنتاغون مجالا للشك في أنه نظم المسابقة لشباب الولايات المتحدة الذين يُفترض أنهم يجهلون الحقائق عن الحرب العالمية الثانية، فالإجابة تتضمن أسماء 4 رؤساء وزراء بريطانيين: ونستون شرشل، كليمينت اتلي، مارغاريت تاتشر، توني بلير (من الجدير ذكره أن الأخير ولد بعد الحرب العالمية الثانية في عام 1953).

    السؤال الثاني: مَن هو الرئيس الأمريكي الذي احتفل بعيد ميلاده في 8 مايو 1945؟ والإجابة الصحيحة هي غاري ترومان، فهو تولى الرئاسة الأمريكية في ذلك الوقت.

    السؤال الثالث: كم من العسكريين الأمريكيين خدموا العلم الوطني في الحرب العالمية الثانية؟ ووفق البنتاغون فإن 16 مليونا من سكان الولايات المتحدة البالغ مجموعهم وقتذاك 140 مليون شخص أدوا الخدمة العسكرية خلال الحرب العالمية الثانية.

    السؤال الرابع: ما هي الجزر التي حال الجدل حولها بين روسيا واليابان دون إنهاء الحرب العالمية الثانية من حيث الشكل لأنهما لم توقعا اتقاقية السلام لكي تنهيا الجدل؟ ويتبين من إحدى الصور الأربع الموجودة في مكان الإجابات أن الإجابة الصحيحة هي جزر الكوريل.

    انظر أيضا:

    العثور على 6 سفن غارقة منذ الحرب العالمية الأولى في البحر الأبيض
    العثور على سفينة غارقة تعرضت للقصف النازي في الحرب العالمية الثانية
    أصغر قادة جبهات الحرب العالمية سنا... ستالين يغبطه
    الكلمات الدلالية:
    الحرب العالمية الثانية, البنتاغون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook