17:09 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    أخبار 75 عاما على النصر العظيم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    بعثت لوبا، جندية قوات الإشارة الروسية، برقية بالغة الأهمية في ليلة الـ 9 من مايو/أيار 1945.

    سلاح الإشارة

    وكانت لوبا طالبة في العشرين من عمرها في إحدى مؤسسات التعليم العالي في موسكو عندما داهمت الحرب بلادها باعتداء ألمانيا على روسيا وغيرها من الجمهوريات السوفييتية الاتحادية في 22 يونيو/حزيران 1941. وحلمت لوبا منذ البداية بالذهاب إلى إحدى جبهات الحرب لقتال الغزاة.
    وتحققت أمنيتها في أبريل/نيسان 1942، حينما تم استدعاؤها إلى مركز التدريب التابع لقوات الإشارة لتتدرب على تشغيل جهاز "بودو" التلغرافي وهو جهاز اتصالات يتم باستخدامه إرسال الرسائل والبرقيات. واستغرق التدريب شهرين. ثم ذهبت المتدربات إلى جبهات الحرب. ولكن لوبا بقيت في مركز التدريب لتشرف على تدريب الآخرين حتى يونيو/حزيران 1944 عندما تمت تلبية طلبها للتوجه إلى جبهة القتال.

    جبهة القتال

    والتحقت لوبا بقوات الإشارة التابعة لقوات الجيش الأحمر (جيش الاتحاد السوفيتي) التي قامت بتحرير جمهورية بيلاروسيا السوفييتية وبولندا وألمانيا من النظام النازي.
    وقالت لوبا لـ"سبوتنيك" إنها لم تصل إلى الخطوط الأمامية لجبهة القتال لأن قوات الإشارة ظلت بعيدة عنها لحرص القيادة عليها كعصب للجيش.
    وكانت لوبا ضمن القوات التي فتحت العاصمة الألمانية برلين ودخلتها في 2 مايو 1945.

    في غاية الأهمية

    وفي 8 مايو نُقلت لوبا إلى كارلسخورست، ضاحية برلين، لتعلم هناك أنها اختيرت، ضمن آخرين، لإيصال برقية مهمة إلى موسكو.
    وعند الساعة الواحدة من ليل 9 مايو أتى ضابط برتبة رائد بنص البرقية التي كان يجب إيصالها إلى هيئة الأركان العامة للجيش الأحمر في موسكو. ولم تستطع لوبا كفكفة الدموع بعد أن أدركت أن البرقية تعلن عن نهاية الحرب، إذ احتوت على المعلومات عن توقيع اتفاقية الاستسلام غير المشروط لألمانيا النازية.

    التستر على الشهرة

    وحصلت لوبا، في يونيو/حزيران 1945، على وسام النجم الأحمر كإحدى أفضل عاملات التلغراف. ولم تقُل لوبا لأحد لماذا تم تقليدها هذا الوسام الرفيع.
    وعن سبب صمتها قالت لوبا، وهي الآن لوبوف أليكسييفنا نيتوبسكايا: "أظن أن لا أحد أمكنه أن يصدق، معتبرا أنني أتبجح".

    انظر أيضا:

    المكتبة الرئاسية الروسية تنشر وثائق سرية متعلقة بالحرب الوطنية العظمى
    عسكريون روس يتدربون على حيل قناصين أسطوريين اشتهروا خلال الحرب الوطنية العظمى
    معدات عسكرية ساعدت القوات السوفيتية على الانتصار في "الحرب الوطنية العظمى"
    الكلمات الدلالية:
    الحرب الوطنية العظمى, الاتحاد السوفيتي, ألمانيا النازية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook