15:17 GMT09 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    أخبار 75 عاما على النصر العظيم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    بدأت إحدى أكبر معارك الحرب العالمية الثانية في 5 يوليو/ تموز عام 1943.

    وبدأ الجيش الأحمر، جيش روسيا السوفيتية، المعركة المعروفة باسم معركة كورسك (نسبة إلى مدينة كورسك الروسية) بغية إحباط العملية الهجومية لقوات ألمانيا النازية ودحر مجموعة كبيرة من القوات الألمانية المعتدية.

    وخططت القيادة الألمانية التي بدأت حربها على روسيا والجمهوريات السوفيتية الأخرى في صيف عام 1941 لتنفيذ عملية هجومية اسراتيجة تهدف إلى تحطيم قوات الجيش الأحمر في منطقة كورسك واستعادة زمام المبادرة الذي انفلت من يدها بعد أن خسرت القوات الألمانية معركة ستالينغراد.
    خطتا الجيشين المتحاربين
    وضمت القوات الألمانية التي كان يجب أن تشن هجوما استراتيجيا أكثر من 900 ألف مقاتل ونحو 10 آلاف من قطع المدفعية وحوالي 2.7 دبابة ونحو 2050 طائرة.
    وتمكنت استخبارات الجيش الأحمر من كشف استعدادات الجيش الألماني للعملية الهجومية الكبيرة في منطقة كورسك. وقررت قيادة الجيش الأحمر أن تستنزف قوات الجيش الأحمر أولاً القوات الألمانية المهاجمة من خلال المعركة الدفاعية توطئة لشن الهجوم المعاكس وبدء العملية الهجومية الاستراتيجية.
    وضمت قوات الجيش الأحمر التي أوكلت إليها مهمة تنفيذ هذه الخطة أكثر من 1.9 مليون مقاتل وأكثر من 26.5 ألف من قطع المدفعية وأكثر من 4.9 دبابة ونحو 2.9 ألف طائرة.
    وبدأت معركة كورسك في صباح الخامس من يوليو/تموز 1943 حين بدأت القوات الألمانية هجومها. وتمكن الجيش الأحمر من إيقاف هجوم الجيش الألماني بشكل نهائي في 12 يوليو/تموز.
    صدام الدبابات
    وحاولت القوات الألمانية اختراق دفاعات الجيش الأحمر في منطقة بروخوروفكا للوصول إلى مدينة كورسك من جنوب الشرق. ومن إجل إحباط محاولة العدو هذه شن الجيش الأحمر هجوما معاكسا باستخدام الدبابات أدى إلى وقوع أكبر معركة في الحرب العالمية الثانية باستخدام الدبابات خاضتها 1200 دبابة من الجانبين.
    ودامت المعركة يوما كاملا تم فيه تدمير أكثر من 360 دبابة ألمانية و350 دبابة روسية. ولم تتمكن القوات الألمانية من تحقيق خطتها، فبدأت تتراجع منذ 16 يوليو بينما بدأت قوات الجيش الأحمر هجوما معاكسا في 3 أغسطس/آب.
    هجوم الجيش الأحمر
    وأسفر الهجوم المعاكس عن تحرير مدن كبيرة هي أوريول وبلغورود وخاركوف، من الاحتلال الألماني. وانتهت معركة كورسك في 23 أغسطس عندما تم تحرير مدينة خاركوف. ودحرت قوات الجيش الأحمر خلال ثلاثة أسابيع 15 فرقة ألمانية.
    وبحسب مصادر سوفيتية فإن خسائر القوات الألمانية في معركة كورسك بلغت أكثر من 500 ألف قتيل و1.5 ألف دبابة مدمرة وأكثر من 3.7 ألف طائرة مدمرة و3 آلاف مدفع مدمر. وبلغت خسائر الجيش الأحمر 254470 قتيلا و608833 جريحا.
    وأصبح الجيش الأحمر بعد معركة كورسك هو الطرف المهاجم في حرب تحرير أوروبا من رجس الاحتلال النازي.

    انظر أيضا:

    مساعد الرئيس الروسي: الجيش الأحمر "أفضل آلة عسكرية"
    تشعر أن كل قنبلة ستقتلك... محارب في الجيش الأحمر يتحدث عن اليوم الأكثر رعبا في حياته
    الجيش الأحمر يطرد شبح الموت من برلين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook