15:05 GMT02 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    75 عاما على النصر العظيم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    من الواضح أن انتصار دول التحالف المناهض لهتلر ساهم في بناء نظام حديث للنظام العالمي، يجب ألا ينسى العالم حجم التضحيات التي قدمت.

    إنقاذ العالم من الكارثة

    قال رئيس معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية "إم كي أي مو" أناتولي توركونوف، لـ"سبوتنيك" لو انتصرت دول المحور أنذاك لسيطر النظام الشمولي، وأيديولوجية الفاشية ومعاداة السامية، يمكن للعالم المألوف أن يختفي بلا رجعة.

    وأضاف توركونوف " كان العالم على حافة كارثة، إذ أن انتصارنا الذي تحقق مع دول الحلفاء أنقذ العالم من الانهيار، ونتيجة لذلك تعززت مواقف القوى الديمقراطية اليسارية، التي بدأت في تحديد اتجاه التطور في أوروبا وتحسين حياة عامة الناس، أدى الوعي بخطر الكراهية العرقية إلى ظهور عمليات الاندماج في القارة الأوروبية، لقد كان الرئيس البريطاني تشرشل من أوائل من تحدثوا عن أوروبا موحدة".

    إرساء نظام عالمي حديث

    وتابع رئيس معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية "انتصار الاتحاد السوفييتي والقوات المتحالفة مهد الطريق أمام إنشاء نظام عالمي جديد قائم على مبادئ ديمقراطية أكثر إنصافا".

    وأكد توركونوف أنه "على هذا الأساس أنشئت الأمم المتحدة، والأعضاء الخمسة الدائمون في مجلس الأمن، وجميعهم دول منتصرة في الحرب العالمية الثانية."

    وأشار توركونوف "على الرغم من أن دول الأمم المتحدة لم تعمل دائما معا، إلا أن وجود حق النقض حال دون اتخاذ قرارات خطيرة من جانب واحد، حاليا العالم متنوع، ويعمل على أساس المسؤولية العالية لكل من القوى العظمى".

    أزمة كورونا والعالم

    وختم توركونوف بالقول "نرى الآن كيف تحاول بعض البلدان فرض استراتيجية الأنانية لمصلحتها، وتجاهل مصالح البلدان الأخرى، إذ نشهد صراعات محلية، وتكثيف سباق التسلح، والحروب التجارية، وتفاقم المشاكل الإنسانية العالمية، إننا نرى هذه العواقب بشكل خاص اليوم على خلفية تفشي فيروس كورونا المستجد، يبدو لي أن هذه الكارثة ذات النطاق العالمي يجب أن تدفع المجتمع الدولي إلى تعاون أوثق بكثير ".

    وأعلنت الهيئة الفيدرالية للغابات "روسليسخوز"، منتصف آذار، أن 27 مليون شجرة سيتم غرسها في روسيا كجزء من حملة "حديقة الذكرى" تخليدا لذكرى ضحايا الحرب الوطنية العظمى والمخصصة للذكرى الخامسة والسبعين للنصر.

    هذا وتحتفل روسيا يوم 9 أيار/ مايو، من كل عام، بعيد النصر على ألمانيا النازية في الحرب الوطنية العظمى، وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد وجه دعوات لقادة العديد من البلدان للمشاركة في احتفالات الذكرى الـ75 للنصر في الحرب الوطنية العظمى، لكن ظروف تفشي جائحة كورونا حول العالم ستمنع حضورهم، سيما وأن الرئيس الروسي قرر تأجيل الاحتفالات هذا العام. و بهذه المناسبة تجري عادة، في العديد من المدن الروسية، عروض عسكرية، وأهمها العرض العسكري في الساحة الحمراء في العاصمة موسكو.

    انظر أيضا:

    "سو-25" تتدرب على العرض العسكري بمناسبة عيد النصر...فيديو
    روسيا والصين تؤجلان بحث مشاركة "شي جين بينغ" في احتفالات عيد النصر بموسكو
    جداريات "عيد النصر" في الحرب الوطنية العظمى
    بوتين يعلن تأجيل التحضيرات للعرض العسكري بمناسبة عيد النصر في 9 مايو
    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook