12:27 GMT15 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    75 عاما على النصر العظيم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف مؤرخ عسكري عن اعتراف خطير لقائد الحزب النازي الألماني أدولف هتلر.

    قال المؤرخ نيكيتا بورانوف لـ"سبوتنيك" إن هتلر صرح في نهاية الحرب، وفقا للوثائق المؤكدة، بأن ألمانيا انهزمت في الحرب العالمية الثانية بسبب إيطاليا.

    ألمانيا تساعد وتخسر

    دخلت إيطاليا في حلف مع ألمانيا بعد أن أدرك زعيمها موسوليني أن التحالف مع ألمانيا التي تقهر أقوى جيوش أوروبا سيمكّن إيطاليا من البدء بإنشاء الإمبراطورية الاستعمارية الخاصة بها.

    وانضمت إيطاليا إلى ألمانيا التي أشعلت نار الحرب العالمية الثانية، في 10 يونيو/ حزيران 1940 حين أعلنت الحرب على فرنسا وبريطانيا.

    وبحسب هتلر فإن ألمانيا خسرت الحرب لأنها اضطرت إلى مساعدة إيطاليا في أكثرية العمليات الحربية، ومن أجل ذلك اضطرت إلى إضعاف نفسها في أهم عملياتها. فمثلا اضطرت ألمانيا إلى إرجاء الاعتداء على الاتحاد السوفييتي من مايو/ أيار 1941 إلى نهاية يونيو لكي تساعد إيطاليا في يوغسلافيا.

    إيطاليا تعلن الحرب

    وبدأت إيطاليا عملياتها الحربية ضد كل من اليونان ويوغسلافيا في 8 أكتوبر/ تشرين الأول 1940 و  6 ابريل/ نيسان 1941، واشتركت في الاعتداء على الاتحاد السوفييتي في 22 يونيو 1941، وأعلنت الحرب على الولايت المتحدة الأمريكية في 11 ديسمبر/ كانون الأول 1941.

    وشاركت القوات الإيطالية في المعارك في جنوب فرنسا وفي أفريقيا الشمالية، وحاولت قصف مالطا، واشتركت في الحرب ضد إثيوبيا. إلا أن إيطاليا تكبدت خسائر كبيرة في هذه العمليات، واضطرت في بعض الأحيان إلى الاستنجاد براعيها ألمانيا.

    الخسائر

    دخلت إيطاليا الحرب العالمية الثانية في 10 يونيو 1940، واستمرت مشاركتها في الحرب حتى 8 مايو 1945.

    وحسب تقديرات جمعية التاريخ العسكري الروسية فإن خسائر القوات الإيطالية في الحرب العالمية الثانية بلغت 150 إلى 400 ألف قتيل و131 ألف فقيد بينما بلغ عدد القتلى في صفوف المدنيين 60 إلى 152 ألف شخص.

    الانسحاب

    تمكنت إيطاليا بقيادة موسوليني من احتلال أجزاء من أراضي فرنسا ويوغسلافيا واليونان بعد أن احتلت ألبانيا في عام 1939، ولكنها فقدت غالبية الأراضي المحتلة وأيضا صقلية، في عام 1943 بسبب قلة المساعدة الألمانية والهزائم العسكرية والأزمة الداخلية.

    وفشلت إيطاليا في فرض سيطرتها على البحر المتوسط في حين كرست بريطانيا سيطرتها عليه بعد أن وجهت الضربة الجوية للقاعدة العسكرية البحرية الإيطالية في 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 1940 عندما تسببت الضربة البريطانية في إغراق إحدى البوارج الحربية الإيطالية وإصابة بارجتين أخريين بأضرار خطيرة.

    وكانت النتيجة أن الحرب ألحقت بإيطاليا سلسلة الهزائم التي أفقدت موسولوني نفوذه في إيطاليا قبل وقت طويل من انتهاء الحرب العالمية الثانية.

    وفي يوليو/ تموز 1943 قررت إيطاليا الخروج من التحالف مع ألمانيا والانضمام إلى التحالف المعادي لهتلر. ولذلك تمت الإطاحة بموسوليني، وقام أتباعه باعتقاله.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook