15:34 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    75 عاما على النصر العظيم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أظهر استطلاع أجرته وكالة "سبوتنيك" أن واحدا من كل عشرة مواطنين أمريكيين يعتقدون أن الاتحاد السوفيتي  كان عدوا للولايات المتحدة في الحرب العالمية الثانية.

    وخلال الاستطلاع  أجاب 77% من المشاركين أن العدو الرئيسي للولايات المتحدة خلال الحرب هي ألمانيا، في حين أن 67% من المستجيبين يعتبرون أن العدو الرئيسي كان اليابان، و11 % يعتقدون أن الولايات المتحدة قاتلت ضد روسيا، و5 % اختاروا الصين.

    استطلاع رأي حول الحرب العالمية الثانية
    © Sputnik
    استطلاع رأي حول الحرب العالمية الثانية

    وعن مفهوم مصطلح "هولوكوست"، وما إذا كانوا قد قرأوا أو سمعوا عنه من قبل، أعطى 63 % التعريف الصحيح للمصطلح على أنه إبادة اليهود خلال الحرب العالمية الثانية، و12 % ليس لديهم فكرة عن معنى هذه الكلمة.

    ووقثا للاستطلاع إن 69% من المجيبين لا يعرفون أن 8 من شهر أيار / مايو هو يوم النصر على النازية.

    يذكر أن الدراسة الاستقصائية أجراها موقع "سبوتنيك نيوز" في الولايات المتحدة من قبل شركة علم اجتماع فرنسية "IFop" خلال الفترة الممتدة من 25 إلى 28 مايو، بمشاركة 1004 مستطلعين تتراوح أعمارهم بين 18 سنة وما فوق. وتمثل عينة الاستطلاع السكان حسب الجنس والعمر والموقع الجغرافي.

    ونشر البنتاغون، في وقت سابق، تقريرا عن الحرب العالمية الثانية يحتوي على معلومات خاطئة، رغم أنه من الحقائق الدامغة، أن الانتصار على ألمانيا النازية أحرزه الاتحاد السوفيتي وحلفاؤه (أي الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا).

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook