13:31 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    75 عاما على النصر العظيم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    "كلنا، شعوب الأمم المتحدة، عزم لتخليص الأجيال القادمة من ويلات الحرب". جاء ذلك في مقدمة ميثاق المنظمة التي خرجت إلى حيز الوجود في ختام الحرب العالمية الثانية تحت اسم "منظمة الأمم المتحدة". وتم توقيع مثياق الأمم المتحدة قبل 75 عاما في 26 يونيو/حزيران 1945.

    وتلخصت الوظيفة الأساسية للمنظمة الدولية في نزع فتيل النزاعات الدولية. وشهد مقرها معارك كلامية كثيرة من أجل الحفاظ على السلام الدولي وإنقاذ حياة الناس.

    نتاج الحرب

    ونشأت فكرة تأسيس هيئة الأمم المتحدة في بداية الحرب العالمية الثانية. وفي 14 أغسطس/آب 1941 صدر عن اجتماع الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت ورئيس الوزراء البريطاني وينستون شرشل على متن سفينة حربية في المحيط الأطلسي بيان حول أهداف الدولتين في الحرب ضد ألمانيا النازية وحلفائها وحول رؤيتهما للنظام العالمي المزمع إنشاؤه بعد الحرب. وفي 24 سبتمبر/أيلول 1941 انضم الاتحاد السوفيتي إلى هذا البيان المعروف باسم "ميثاق الأطلسي". وفي 1 يناير/كانون الثاني 1942 أعلنت 26 دولة حاربت ألمانيا النازية تأييدها لهذه الوثيقة وفكرة إنشاء منظمة الأمم المتحدة.

    وفي نهاية أكتوبر/تشرين الأول 1943 صدر عن اجتماع وزراء خارجية الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والسفير الصيني في موسكو بيان حول إنشاء المنظمة الدولية. ومن أجل حضور هذا الاجتماع قام وزير الخارجية الأمريكي كورديل هيل بأول رحلة جوية في حياته، ولدى عودته من موسكو استقبله الرئيس روزفلت بنفسه في المطار.

    الاتفاق

    وتم الاتفاق بشكل نهائي على إنشاء منظمة الأمم المتحدة أثناء اجتماع رؤساء الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة وبريطانيا، جوزيف ستالين وفرانكلين روزفلت ووينستون شرشل، في يالطا في عام 1945. واتفق رؤساء الدول الثلاث على أن تُتخذ قرارات الأمم المتحدة بإجماع الدول الكبرى الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

    بيد أن موقف الولايات المتحدة تغير بعد وفاة الرئيس روزفلت، وذلك لأن الرئيس الأمريكي الجديد، ترومان، نظر إلى الاتحاد السوفيتي نظرة ارتياب، ولم يحلُ له أن حق النقض (الفيتو) الذي يحصل عليه الأعضاء الدائمون في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يمنح الاتحاد السوفيتي إمكانية الاعتراض على قرارات تريدها الولايات المتحدة، وأمل ترومان في إجراء التغييرات المناسبة خلال مؤتمر سان فرانسيسكو الذي يجب أن يناقش ميثاق الأمم المتحدة.

    وافتُتح مؤتمر سان فرانسيسكو في ابريل/نيسان 1945، واستمر حتى يونيو/حزيران.

    الجدل

    وشهد المؤتمر جدلا حادا بين الوفدين الأمريكي والسوفيتي حول الالتزام بما تم الاتفاق عليه في مؤتمر يالطا وفي اجتماعات القمة الأخرى. وأعلن السفير السوفيتي أندريه غروميكو في أحد اجتماعات ممثلي الدول الخمس الدائمة العضوية (الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين) أن بلاده لن توافق على ميثاق للأمم المتحدة "يزرع بذور النزاعات العسكرية الجديدة بين الدول"، وبعد هذا الكلام تراجع دعاة تعديل ميثاق الأمم المتحدة بشكل يُرضي الولايات المتحدة.

    ووقع ممثلو 50 دولة في 26 يونيو 1945 ميثاق الأمم المتحدة. وأصبح الميثاق نافذ المفعول في 24 أكتوبر/تشرين الأول 1945عندما أصبح الاتحاد السوفيتي الدولة التاسعة والعشرين التي سلمت شهادة المصادقة عليه إلى المنظمة الدولية. وكان يجب أن يدخل الميثاق حيز النفاذ عندما يبلغ عدد شهادات المصادقة عليه 29 شهادة.

    وافتتحت الدورة الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة في 10 يناير/كانون الثاني 1946 في لندن، وبعد أسبوع عقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اجتماعه الأول في نفس المدينة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook