تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

وصف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، تصرفات المدمرة البريطانية "ديفيندر" التي انتهكت مؤخرا المياه الإقليمية لروسيا الاتحادية في البحر الأسود بالإخفاق الملحمي ووصمة عار لسمعة البحرية البريطانية.

وقال كوناشينكوف، خلال إحاطة إعلامية: "إن لم يكن الأميرال كيربي سابقا [والمتحدث باسم البنتاغون حاليا]، يدرك جيدا أنه بالنسبة للقوات المسلحة الروسية التي تحمي أمن شبه جزيرة القرم بشكل موثوق، فإن المدمرة (ديفيندر) تعتبر مجرد هدف بدين للمجمعات المضادة للسفن لأسطول البحر الأسود".

وتصدت سفن أسطول البحر الأسود الروسي، بالتعاون مع هيئة حرس الحدود التابعة لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي للمدمرة البريطانية، وذكرت وزارة الدفاع الروسية أن مقاتلة روسية من طراز "سوخوي- 24 " أطلقت صواريخ تحذيرية سقطت على مسار مدمرة "ديفيندر" البريطانية بعد خرقها المياه الإقليمية الروسية في شبه جزيرة القرم.

فيما قالت وزارة الدفاع البريطانية والمكتب الحكومي، إن المدمرة لم تتعرض لإطلاق نار ولم تكن في المياه الإقليمية الروسية. وتصر وزارة الدفاع البريطانية على أن السفينة قامت بمرور سلمي عبر المياه الإقليمية لأوكرانيا وفقًا للقانون الدولي.

هذا وأكد صحفي يعمل مع "بي بي سي"، كان متواجدا على متن المدمرة البريطانية، أن السفينة دخلت المياه الإقليمية الروسية عمدا، كما أشار إلى أن نحو 20 طائرة روسية حلقت فوق السفينة، وأنه سمع طلقات تحذيرية".

في وقت لاحق، ذكرت صحيفة التلغراف، نقلا عن مصادر في وزارة الدفاع البريطانية، أن القرار النهائي بشأن مرور المدمرة "ديفندر" عبر البحر الأسود اتخذ من قبل رئيس وزراء المملكة المتحدة بوريس جونسون.

وصف جونسون مرور السفينة في هذه المياه بأنه "صحيح تماما"، مشيرا إلى أن المملكة المتحدة لا تعترف بانضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا.

مقالات
خلال فترة محددة
المزيد
  • خلال الأسبوع
  • خلال الشهر
  • خلال العام
  • خلال كل الفترة
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала