Widgets Magazine
17:30 20 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي

    بلماضي: مرحبا بالجماهير المصرية إلى جانبنا

    © AFP 2019 / Khaled DESOUKI
    كأس الأمم الأفريقية 2019
    انسخ الرابط
    0 10

    بعد حالة الجدل التي أثارتها تصريحات المدير الفني لمنتخب الجزائر، جمال بلماضي، حول الجماهير المصرية وتشجيعها للمنتخب الجزائر في المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأفريقية، أوضح بلماضي ما كان يعنيه من هذه التصريحات.

    ونفى بلماضي أن يكون قد قصد إظهار عدم رغبته في تشجيع الجماهير المصرية لمنتخب بلاده، موضحا أنه يكن كل الاحترام لجمهور المصري.

    وقال المدير الفني للجزائر، في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للجنة المنظمة لأمم أفريقيا: "ما أقصده أن كل فرد حر، من يريد تشجيعنا فمرحبا به، ومن لا يريد فهذا حقه، ولا يمكن لأي أحد أن يجبر الآخر على فعل أي شيء".

    ​وأضاف: "لم أقصد أنني لا أريد تشجيع الجماهير المصرية، بل ما قصدته أنهم لديهم مطلق الحرية في اتخاذ أي قرار يريدونه، ونحن سنكون بخير في كل الأحوال لوجود جماهير حاضرة من الجزائر لمساندتنا، ولكن في النهاية مرحبا بالجماهير المصرية إلى جانبنا غدا".

    وكان بلماضي قد وجه رسالة إلى الجماهير المصرية، التي ستحضر المباراة النهائية لكأس أمم أفريقيا بين منتخبي الجزائر والسنغال، قال فيها "أما عن الجماهير المصرية المتوقع حضورها، لدينا جماهير بالفعل قادمة من الجزائر وهذا أمر كافي بالنسبة لنا".

    وتابع: "إذا أرادت الجماهير المصرية الانضمام لنا، يا مرحب، وإذا لم يريدوا فيكفينا جماهيرنا".

    ونجح المنتخب الجزائري في تخطي عقبة نظيره النيجيري خلال نصف النهائي بالفوز 2-1، والتأهل لملاقاة السنغال في النهائي يوم الجمعة المقبل.

    يذكر أن منتخب الجزائر لم يتأهل للنهائي منذ الوصول له في عام 1990 والتتويج أمام نيجيريا.

    انظر أيضا:

    مدرب السنغال: درسنا أخطاء خسارتنا الأولى أمام الجزائر
    صديقا الطفولة يتنازعان الكأس... مدرب الجزائر يروي ذكريات مع نظيره السنغالي
    رغم التأهل... صفعة قوية للسنغال في نهائي الأمم الأفريقية
    حارس مرمى السنغال يحصل على جائزة رجل مباراة منتخب بلاده أمام تونس
    بالفيديو... هدف مباراة تونس والسنغال في نصف نهائي أمم أفريقيا
    الكلمات الدلالية:
    مصر, كأس الأمم الأفريقية, السنغال, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik