العالم العربي
© Sputnik . Basel Shartoh

"قسد" توقع على تسليم "عين عيسى" للجيش السوري والشرطة الروسية

انسخ الرابط
تابعنا عبر

وافق مسلحو ميليشيا "قسد" المدعومة من الجيش الأمريكي، على تسليم مدينة عين عيسى الاستراتيجية بريف الرقة الشمالي إلى الجيش السوري خلال الأيام القليلة القادمة.

وكشف الخبير بشؤون الجماعات المسلحة عمر رحمون في حديث خاص لوكالة "سبوتنيك" عن اتفاق تم عقده اليوم، الأحد 27 ديسمبر/ كانون الأول، في مدينة عين عيسى، تعهد خلاله تنظيم "قسد"، بتسليم المدينة إلى الجانب الروسي والجيش السوري، وذلك بعد عدة أيام من المفاوضات.

رحمون أضاف، أنه بحسب المعلومات الأولية المتوفرة، فإن أنقرة كانت تتحضر لتنفيذ هجوم على المدينة خلال الساعات الماضية، إلا أن قبول "قسد" تسليم المدينة إلى الجيش السوري، أوقف هذا الهجوم.

وعن بنود الاتفاق، قال رحمون "لا توجد حتى الآن معلومات دقيقة حول بنود الاتفاق الكاملة، ولكن الأكراد أخبروا الجانب الروسي أنهم على استعداد للانسحاب من عين عيسى بشكل كامل، وأن الخطوات العملية على الأرض سوف تبدأ خلال الساعات القليلة القادمة".

يأتي ذلك في ضوء عملية عسكرية تشنها القوات التركية والميليشيات "التركمانية" المسلحة الموالية لها على ناحية عين عيسى بريف الرقة الشمالي، بهدف إبعاد التظيمات الكردية عن الحدود التركية بحسب زعم أنقرة.

وتتخذ مدينة عين عيسى أهمية حيوية نظراً لموقعها الاستراتيجي على الطريق الدولي (الحسكة- الرقة- حلب) المعروف باسم (M4) الرابط بين شرق سوريا وغربها.

وتحاول جميع الأطراف المتنافسة فرض سيطرتها الكاملة على المدينة، إذ إن تنظيم "قسد" الموالي للجيش الأمريكي الذي يسيطر على الجزء الأكبر منها ومن قراها، تعني خسارته للمدينة خسارة شريان حيويّ مهمّ، وقطع لطريق الإمداد عن مدينتي عين العرب (كوباني) ومنبج بريف حلب، وعزلها عن الرقة ومحافظة الحسكة، وتقطيع كامل لما يسمى (إدارة الأقاليم) التي يديرها التنظيم.