13:53 23 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    فايا يونان المسرح الروماني قرطاج

    قرطاج...كيفية صناعة مهرجان ناجح

    © Sputnik. Mostafa Elkilany
    تعليقات
    انسخ الرابط
    مصطفى الكيلاني
    0 51210

    مهرجان قرطاج الدولي، هو أعرق فعالية موسيقية عربية، وشاء صناعه في دورته الـ53، أن يقدموا شكلاً جديداً ومختلفاً في برنامج المهرجان، ورغم ما قابلوه من هجوم، إلا أن الواقع داخل مسرح المهرجان مختلف تماماً.

    الواقع يقول بأن العرض الصوفي "المدحة"، وحفل المطربة  فايا يونان، حضر كل منهما أكثر من 6 آلاف متفرج، وحفل راغب علامة وصل الحضور للحد الأقصى المسموح به للمسرح الروماني بقرطاج، وهو 8 آلاف شخص.حفل مغني الراب الفرنسي بلاك إم، حقق نجاحاً كبيراً، وكذلك عرض "لمدينة"، وما زالت العروض تشعل مسرح ومتحف قرطاج لمدة شهر و10 أيام.

    هناك أزمة كبيرة لدينا، فالجميع ينظر للمهرجانات في الخارج، ويقول لماذا لا نقدم مثلها، رغم أن "الجميع" يعلم أن هناك مهرجانات مخصصة للبهرجة، وأخرى تقدم فاصلاً ثقافياً مهماً، وهناك مهرجانات تملك تمويلاً، يجعل حفلاً واحداً منه تكلفته تساوي ميزانية شهر ونصف من حفلات قرطاج الدولي.

    هذا الأمر تم تسويقه من قبل في قرطاج السينمائي، فخرج بالفاعلية السينمائية الأقدم بالوطن العربي عن مسارها، وتحول إلى مهرجان ترفيهي، ولم يستطع حتى السيطرة على جانبه الترفيهي، فظهر مسخاً مفرغاً من هويته، ولم يصل لمستوى أي مهرجان آخر يعتمد البهرجة.

    لكل مهرجان هويته وتاريخه، ولكل فاعلية هدفها، فما قدمه قرطاج الدولي هو درس حقيقي لكل الذين يريدون مقارنة قرطاج الدولي بـ"موازين"، وقرطاج السينمائي بـ"مراكش" أو "دبي"، لكل مهرجان هويته وأهميته، وكذلك ميزانيته، وتميز أحدهم ليس فيه انتقاصاً من الآخر.

    المهم أن تتفاعل تلك التظاهرات مع الجمهور، لصناعة حدث ثقافي وفني حقيقي، يرتقي بذوق المواطن العربي، الذي أصبح يقتات على السوء، ويعيش في انتظار الأسوأ.

    (المقالة تعبر عن رأي كاتبها)

    انظر أيضا:

    افتتاح "صدى قرطاج" لاكتشاف المواهب الصاعدة بضواحي تونس
    انطلاق الدورة الـ53 لمهرجان قرطاج الدولي بـ"فن تونس"
    "60 سنة موسيقى تونسية" في انطلاق قرطاج الدولي
    "قرطاج" يحتفي بالموسيقى التونسية في عيدها الـ60
    شيرين ونانسي وفايا نجوم مهرجان قرطاج الدولي
    الكلمات الدلالية:
    سينمائي, عرض صوفي, المدحة, موازين, آراء, مقالات, مسرح, جمهور, فن, أخبار العالم, بلاك إم, فايا يونان, مصطفى الكيلاني, راغب علامة, قرطاج, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik