12:41 30 مارس/ آذار 2017
مباشر
    أعلام فلسطين والقسام

    الأجنحة العسكرية في غزة ترفض اعتبار القسام منظمة إرهابية

    © AFP 2017/ SAID KHATIB
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 68 0 0

    رفضت الأجنحة العسكرية الفلسطينية في قطاع غزة اليوم الخميس قرار المحكمة المصرية اعتبار كتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" منظمة إرهابية.

    غزة — سبوتنيك — هشام محمد

    رفضت الأجنحة العسكرية الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الخميس، قرار المحكمة المصرية اعتبار كتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" منظمة إرهابية.

    وأكدت الأجنحة العسكرية في مؤتمر صحفي عقد في غزة أن بوصلة المقاومة تجاه القدس والأقصى ولا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية، معربة عن أملها ألا يصدر أحداً مشاكله الداخلية على الشعب الفلسطيني وقواه المقاومة.

    وقالت الفصائل المقاومة:

    إن هذا القرار الذي يصف المقاومة وكتائب القسام بالإرهاب هو جائزة كبرى للعدو الصهيوني ويصب في صالح أعداء الشعب الفلسطيني والأمة العربية"، معتبرة القرار إساءة للشعب المصري، وهذا القرار لن يغير حقيقة أن كتائب القسام ومعها كل فصائل المقاومة الفلسطينية هي الرقم الصعب في مواجهة المحتلّ الاسرائيلي وستبقى كذلك…كما أن هذا القرار لا ينسجم مع الدور المأمول من مصر في رعاية الملفات ذات العلاقة بالمقاومة الفلسطينية حاضراً ومستقبلاً وهو يمس بمكانة مصر في هذا العالم الذي يسعى فيه الجميع لامتلاك زمام المبادرة وأوراق القوة أمام "محتل غاشم يبطش بكل ما هو عربي في هذه البقعة من العالم".

    ودعت الأجنحة العسكرية الشعب المصري لرفض قرار المحكمة المصرية، كما دعت الشعب الفلسطيني بكل قواه أن يعبر عن رفضه وغضبه تجاه هذا القرار من خلال مسيرات غضب في الضفة والقطاع.

    وكانت محكمة الأمور المستعجلة المصرية قضت السبت الماضي بحظر كتائب عز الدين القسام وإدراجها كجماعة إرهابية وإدراج كل من ينتمي إليها ضمن العناصر الإرهابية.

    وأشارت الدعوى إلى "أن كتائب القسام هي الجناح العسكري الجهادي لحركة حماس، ومتورطة في العمليات الإرهابية داخل البلاد، مستغلين الأنفاق القائمة على الحدود لدخول مصر وتمويل عملياتهم الإرهابية، وتهريب الأسلحة المستخدمة للفتك بالجيش والشرطة وترهيب المواطنين في العمليات الإرهابية، التي تهدف إلى زعزعة أمن البلاد واستقرارها".

     

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik