00:03 24 مارس/ آذار 2017
مباشر
    الجيش المصري

    صحيفة مصرية: ثلاثة ضباط سابقين مسؤولون عن الإرهاب في سيناء

    © Sputnik. RIA Novosti
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 237 0 0

    قالت تقارير إعلامية إن ثلاثة ضباط سابقين لديهم خبرات عسكرية يقفون وراء الأعمال الإرهابية التي شهدتها سيناء في الأشهر الأخيرة.

     القاهرة- سبوتنيك- وكالات

    وكشفت التقارير النقاب عن أن حادث العريش الأخير استخدمت فيه قذائف هاون متطورة موجهة عن بعد بدقة، فضلا عن استخدام إرهابيي سيناء لوسائل اتصالات لشركات محمول إسرائيلية لمنع تعقبهم.

    وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها للقبض على العناصر الثلاثة التي وصفتها بأنها "من أخطر العناصر الإرهابية الضالعة فى تنفيذ أخطر 3 عمليات إرهابية في سيناء" ومناطق أخرى والتخطيط لها.

    وقالت  صحيفة "اليوم السابع"، على موقعها على الإنترنت الجمعة، نقلا عن مصادر مطلعة، إن الضباط الثلاثة السابقين متهمون بالضلوع فى تنفيذ حوادث تفجيرات العريش الإرهابية الأخيرة، والتخطيط لها، كما تحوم حولهم الاتهامات بتنفيذ عملية كرم القواديس، ومحاولة اغتيال اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية.

    وكشف مصدر أمني، للصحيفة المصرية في عددها الصادر اليوم، أن الإرهابيين هم كل من: "هشام على عشماوى مسعد إبراهيم" ويحمل أسماء حركية "شريف" و"أبو مهند" 34 سنة، ضابط سابق، و"عماد الدين أحمد محمود عبد الحميد"، ويحمل أسماء حركية "مصطفى ورمزى" 36 سنة، ضابط، و"يوسف سليمان محمد عبد الله محمد خليل" 24 سنة، حاصل على بكالوريوس هندسة وضابط.

    وأضاف المصدر أن المتهمين عقب تنفيذ محاولة اغتيال اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، انتقلوا إلى سيناء وتولوا تدريب عدد من العناصر الإرهابية التابعة لتنظيم "أنصار بيت المقدس" الذي غير مسماه إلى "ولاية سيناء" بعد مبايعته تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش).

    وسافر المتهمون الثلاثة إلى غزة مرات عدة بالإضافة إلى سفرهم إلى ليبيا للمشاركة في تنفيذ عدد من العمليات الإرهابية، على حد قول المصدر، الذي شدد على أن المتهمين من أخطر العناصر الإرهابية لما لديهم من قدرات تدريبية عسكرية، ولديهم معلومات ودراية بأعداد النقاط الأمنية، وأماكن تمركزها، ونوعية تسليح تلك التمركزات، وأماكن تخزين الأسلحة، والانتشار الأمنى.

    وقال المصدر إن حادث العريش استخدمت فيه قذائف هاون متطورة وموجهة قادرة على الوصول إلى الهدف، عبر تحديد المسافة والمكان الجغرافى وخطوط العرض والطول، وباستخدام أجهزة يدوية من نظام تحديد المواقع  "GPS"، مؤكدا أن العناصر الإرهابية تستخدم وسائل اتصالات لشبكات محمول إسرائيلية لمنع تعقبهم ورصد مكالماتهم.

     

    انظر أيضا:

    ماليكوفا: مراكز السياحة في جنوب سيناء محمية جيدا
    خبراء السياحة: السياح الروس غير خائفين من تهديد "الإخوان" ولن يتركوا مصر في 11 فبراير
    مصر تستيقظ على 4 انفجارات بمحافظات عدة
    الكلمات الدلالية:
    مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik