12:40 26 يوليو/ تموز 2017
مباشر
    داعش

    مسؤول أمريكي يحذر من تدفق غير مسبوق للمقاتلين المنضمين لـ"داعش"

    © AP Photo/ Militant Website, File
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 61 0 0

    حذر مسؤول أمريكي، اليوم الأربعاء، من "وتيرة التدفق غير المسبوقة" للمقاتلين الأجانب الذين يتوافدون للانضمام إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، مؤكدا أنها فاقت ما شهده العالم من صراعات سابقة في مناطق ساخنة أخرى على مستوى العالم.

    القاهرة- سبوتنيك- أيمن سنبل

    وقال مدير المركز الوطني الأمريكي لمحاربة الإرهاب، الخبير نيكولاس راسموسن، إن هناك تناميا غير مسبوق لأعداد المقاتلين الأجانب المنضمين لتنظيم "الدولة الإسلامية" وغيره من التنظيمات المتشددة في سورية، مؤكدا أن ما بين 20 ألف مسلح ينتمون إلى نحو 90 بلد، انضموا إلى هذه التنظيمات مؤخرا.

    جاء ذلك في إفادة أعدها الخبير الأمريكي، ومن المقرر أن يدلي بها أمام لجنة الأمن الوطني في الكونغرس الأمريكي، اليوم الأربعاء.

    وبحسب راسموسن، فإن 3400 على الأقل من المحاربين الأجانب، الذين انضموا للتنظيمات  المتشددة في سورية، يحملون جنسيات دول غربية، منهم أكثر من 150 مواطنا أميركيا أو مقيماً في الولايات المتحدة، مؤكدا أن غالبيتهم ينضمون إلى تنظيم " الدولة الإسلامية " (داعش).

    وقال  راسموسن، في تصريحات نشرت قبيل انعقاد جلسة الاستماع "إن وتيرة تدفق المحاربين الأجانب على سورية غير مسبوقة، وتتجاوز وتيرة تدفق المحاربين على أفغانستان وباكستان والعراق واليمن والصومال في أي فترة في السنوات الـ 20 الأخيرة"، مضيفا أن المتطوعين ينحدرون من مشارب شتى، "ولا ينطبق عليهم أي نمط معين."

    وتابع قائلاً "إن ساحات المعارك في العراق وسورية تكسب المحاربين الأجانب الخبرة القتالية والمعرفة بالأسلحة والمتفجرات، وتعرفهم بالشبكات الإرهابية التي قد تكون تخطط لاستهداف الغرب."

    و أوضح راسموسن أن أحد أسباب نجاح تنظيم "الدولة الإسلامية" في إقناع المتطوعين للانضمام إليه هو استخدامه الذكي للإعلام عبر وسائل التواصل الاجتماعي بلغات عدة، مضيفا أن التنظيم- علاوة على نشره صور وأشرطة تصور إعدام الرهائن والخصوم- يحاول استدراج الشباب المهمش في الغرب عن طريق الترويج للحياة البسيطة في ظل "دولة الخلافة" التي أسسها في سورية والعراق.

    وأشار إلى أن مسلحي التنظيم يتمكنون من الوصول إلى عقول الشباب من خلال استخدام العلامات التجارية الغربية وألعاب الفيديو التي يعرفونها ويحبونها، منوها إلى أن تنظيم "القاعدة" وفروعه في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لم يتمتع يوما بهذه الحنكة الإعلامية,

    وأكد أن معظم المتطوعين يمرون إلى سورية عبر الأراضي التركية "نظرا لقربها الجغرافي من الحدود السورية"، لافتا إلى أنهم يستفيدون من إجراءات الدخول المعمول بها في تركيا، التي تعفي مواطني 69 بلدا- من ضمنها بلدان الاتحاد الأوروبي- من شرط الحصول على تأشيرة دخول.

    يذكر أن تركيا عززت في الفترة الأخيرة محاولاتها لوقف تدفق المقاتلين عبر أراضيها إلى سورية، ولديها الآن لائحة للممنوعين تحتوي على نحو عشرة آلاف اسم.

    وخلص راسموسن للقول إن السبيل الوحيد لمجابهة التهديدات التي يشكلها المتطرفون وتنظيم "الدولة الإسلامية" يتلخص في "إزالة إغراء الإرهاب وثني الشباب عن الالتحاق بهذه التنظيمات بالأساس."

    انظر أيضا:

    خطة أوباما لمحاربة "داعش" تحظر استخدام القوات البرية
    الجيش الأردني يعلن اليوم تفاصيل عملياته الجوية ضد "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    داعش, سورية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik