04:09 14 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    العراق

    غضب سني من اختطاف نائب ومقتل شيخ عشيرة في بغداد

    © Sputnik. Igor Mikhalov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    ثارت القوى السنية في العراق، بعد إعلان نبأ مقتل أحد شيوخ العشائر، واختطاف نائب منها، بهجوم مسلح في ظل تواجد القوات الأمنية داخل العاصمة العراقية، بغداد، ليلة يوم أمس الجمعة.

    سبوتنيك — بغداد — نازك محمد خضير

    وطالبت القوى السنية في اجتماع مغلق لها، اليوم السبت، قبل التوجه لجلسة البرلمان المنعقدة حاليا ً، من الحكومة العراقية تحديد موقفها من الهجوم الذي أسفر عن أعمال القتل والاختطاف.

    وقال طلال الزوبعي، نائب البرلمان السابق، عن القوى السنية، لوكالة "سبوتنيك" الروسية، إن القوى تطالب  الحكومة الاتحادية بفتح تحقيق عاجل بمقتل قاسم سويدان أحد شيوخ عشيرة الجنابات السنية، مع تسعة من أفراد حماية النائب زيد الجنابي.

    وأضاف الزوبعي أن القوى السنية تطالب أيضا بتحديد موقف التحالف الوطني الشيعي من تنفيذ الهجوم الذي تم ليلة أمس، وحينها سيحدد ساسة المكون السني موقفهم وقراراتهم في العملية السياسية.

    وألمح إلى أن الهجوم نُفذ في مكان عام من العاصمة بغداد، وهو ما يدلل على أن هناك تقصيرا من القوات الأمنية المتواجدة في العاصمة وتحديدا في مكان اختطاف النائب فيه، وهو أبن شقيق شيخ العشيرة الذي قتل في الهجوم.  

    وتُرك النائب معصوب العينين ومكبل اليدين، بعد مقتل عمه شيخ العشيرة، وتسعة من أفراد حمايته، إثر تعرض موكبه لهجوم مسلح نفذه مسلحون مجهولون، على طريق قناة الجيش، شرقي العاصمة بغداد.

     

     

     

     

    انظر أيضا:

    جيش العراق يصد هجوما على قاعدة "عين الأسد" لمدربين عسكريين أميركيين
    مقاتلو "داعش" يسيطرون على اجزاء من بلدة بغرب العراق
    وزير الخارجية العراقي ينفي طلب العراق قوات برية أجنبية لمحاربة تنظيم "داعش"
    "داعش" ينهب آثار العراق ويهربها عبر تركيا وإسرائيل
    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik