16:35 27 مارس/ آذار 2017
مباشر
    مدينة بغداد

    تعليق حضور وانسحاب للنواب السنة من برلمان العراق

    © Sputnik. Igor Mikhalev
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 1085 0 0

    انسحب نواب القوى السنية، وقائمة نائب رئيس الجمهورية، أياد علاوي، من جلسة البرلمان اليوم السبت، مُعلقين حضورهم حتى إشعار آخر، احتجاجا على الهجوم الذي طال نائبا منهم، وعلى مقتل شيخ عشيرة سني، مؤخراً.

    سبوتنيك — بغداد — نازك محمد خضير

    وقال مصدر برلماني تحفظ على ذكر أسمه، في حديث لوكالة "سبوتنيك"، إن جلسة البرلمان شهدت مشادة كلامية بين النائب عن إئتلاف القوى السنية، رعد الدهلكي، والنائب عن التحالف الوطني، كاظم الصيادي، على خلفية الهجوم الذي أستهدف موكب نائب سني، ليلة يوم أمس.

    ورفع سليم الجبوري، رئيس البرلمان الجلسة، التي عقدت بحضور 230 نائباً، ظهر اليوم السبت، بانسحاب نواب تحالف القوى السنية وائتلاف "الوطنية" الذي يتزعمه أياد علاوي نائب رئيس الجمهورية.

    وطالبت القوى السنية في اجتماع مغلق لها، اليوم السبت، من الحكومة العراقية تحديد موقفها من الهجوم الذي أسفر عن أعمال القتل والاختطاف.

    وفي وقت سابق اليوم، قال طلال الزوبعي، نائب البرلمان السابق، عن القوى السنية، لوكالة "سبوتنيك" الروسية، إن القوى تطالب  الحكومة الاتحادية بفتح تحقيق عاجل بمقتل قاسم سويدان أحد شيوخ عشيرة الجنابات السنية، مع تسعة من أفراد حماية النائب زيد الجنابي.

    وأضاف الزوبعي أن القوى السنية تطالب أيضا بتحديد موقف التحالف الوطني الشيعي من تنفيذ الهجوم الذي تم ليلة أمس، وحينها سيحدد ساسة المكون السني موقفهم وقراراتهم في العملية السياسية.

    وألمح إلى أن الهجوم نُفذ في مكان عام من العاصمة بغداد، وهو ما يدلل على أن هناك تقصيراً من القوات الأمنية المتواجدة في العاصمة وتحديدا في مكان اختطاف النائب فيه، وهو أبن شقيق شيخ العشيرة الذي قتل في الهجوم. 

    وتُرك النائب معصوب العينين ومكبل اليدين، بعد مقتل عمه شيخ العشيرة، وتسعة من أفراد حمايته، إثر تعرض موكبه لهجوم مسلح نفذه مسلحون مجهولون، على طريق قناة الجيش، شرقي العاصمة بغداد.

     

    انظر أيضا:

    جيش العراق يصد هجوما على قاعدة "عين الأسد" لمدربين عسكريين أميركيين
    مقاتلو "داعش" يسيطرون على اجزاء من بلدة بغرب العراق
    وزير الخارجية العراقي ينفي طلب العراق قوات برية أجنبية لمحاربة تنظيم "داعش"
    "داعش" ينهب آثار العراق ويهربها عبر تركيا وإسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik