02:21 11 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    القوات العراقية

    حقيقة هجمات "داعش" على ناحية البغدادي غرب العراق

    © AP Photo/ Hadi Mizban
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    توقيتا ً مع انشغال القوات العراقية في تحرير المدن قرب ناحية البغدادي غرب العراق، في أكبر محافظات العراق مساحةً، أيقض تنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش) خلاياه النائمة في الناحية.

    سبوتنيك — بغداد — نازك محمد خضير

    وحررت القوات العراقية أغلب مناطق ناحية البغدادي، سوى ثلاث مناطق مازالت حتى اللحظة بيد تنظيم (داعش) الذي حاصر مئات العوائل السنية.وقال نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار، فالح العيساوي، لوكالة "سبوتنيك" الروسية، إن 17 إرهابيا ً، من الخلايا النائمة في ناحية البغدادي كانوا قد دخلوا مع النازحين، وسيطروا على عدد من المباني والجوامع، قتلوا على يد القوات الأمنية.وأضاف العيساوي، أن الهجوم على ناحية البغدادي، تزامن مع انشغال القوات الأمنية من الجيش والشرطة، في تحرير المناطق الغربية من الناحية.وحررت القوات الأمنية 500 عائلة كانت محتجزة من قبل عناصر (داعش) في الناحية، التي مازالت ثلاث مناطق داخلها يتحصن بها عدد من عناصر (داعش)، حتى الآن.وشهدت محافظة الأنبار، التي تمثل ثلث مساحة العراق، غربا ً ذات الغالبية السنية، مؤخرا ً، هجمات لـ(داعش)، على قاعدة عين الأسد التي يتواجد فيها العشرات من المستشارين الأميركان الذين قدموا للمساعدة في الحرب المعلنة على الإرهاب.سبق وطالبت حكومة الأنبار المحلية، بقوات برية أمريكية، لتحرير المحافظة من تنظيم (داعش) المُسيطر على الأرض منذ عام 2013، كما شددت على تسليح أبناء العشائر السنية ضد التنظيم، إلا أن الأمر لم يتم حتى اللحظة.

    انظر أيضا:

    تعليق حضور وانسحاب للنواب السنة من برلمان العراق
    جيش العراق يصد هجوما على قاعدة "عين الأسد" لمدربين عسكريين أميركيين
    مقاتلو "داعش" يسيطرون على اجزاء من بلدة بغرب العراق
    الكلمات الدلالية:
    داعش, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik