07:31 22 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    عاصمة الصومال مقديشو

    مقتل وإصابة مسؤولين صوماليين في تفجيرات مقديشو و"حركة الشباب" تتبنى الهجوم

    © Sputnik. Youry Abramotchkin
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 3110

    أعلنت "حركة الشباب" الصومالية المتشددة، اليوم الجمعة، مسؤوليتها عن الهجوم على فندق قرب مقر رئاسة الوزراء بالعاصمة الصومالية مقديشو، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من المسؤولين الصوماليين بينهم نائب رئيس الوزراء ووزير النقل اللذان تعرضا لإصابات وصفت بالخفيفة، إضافة إلى إصابة عدد من نواب البرلمان.

    ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن شهود عيان قولهم إن الانفجار تسبب في مقتل عشرة أشخاص، على الأقل، وأصيب عدد من البرلمانيين الصوماليين في تفجيرين ضخمين استهدفا فندقا قرب القصر الرئاسي وسط العاصمة مقديشو.

    ونقلت وكالة رويترز عن الشيخ عبدالعزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية لـ"حركة الشباب" الصومالية "نحن وراء الهجوم"، قائلا "استهدفنا مسؤولين حكوميين في الفندق. هذا جزء من عمليتنا في مقديشو."

    وقالت تقارير إعلامية إن انتحاريا كان يرتدي حزاما ناسفا هاجم الفندق قبل انفجار السيارة الملغومة بين فندقين، بالقرب من القصر الرئاسي، اعتاد مسؤولون صوماليون وضباط رسميون ارتيادهما بوسط العاصمة مقديشيو، وتشير البيانات الأولية إلى إصابة 5 وزراء حاليين وسابقين في الهجوم الذي وقع عقب صلاة الجمعة مباشرة.

    وتشن "حركة الشباب" الصومالية، التابعة لتنظيم "القاعدة" هجمات ضد أهداف وشخصيات تابعة للحكومة الصومالية والقوات الأفريقية التي نشرت نحو 22 ألف جندي بالصومال لمحاربة التنظيم المتشدد.

    انظر أيضا:

    إصابة نائب رئيس الوزراء الصومالي في هجوم على فندق بمقديشو
    الكلمات الدلالية:
    الصومال
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik