23:08 23 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    سامح شكري

    قمة مصرية سودانية يتصدرها ملف مكافحة الإرهاب

    © AP Photo/ Hadi Mizban
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 61 0 0

    بحث مساعد الرئيس السوداني، عبدالرحمن الصادق المهدي، مع وزير خارجية مصر سامح شكري، اليوم الأحد، العلاقات الثنائية بين البلدين وعدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

    وأوضح المتحدث باسم الخارجية المصرية، السفير بدر عبد العاطي، أن الجانبين استعرضا خلال اللقاء أهمية الحوار الوطني في السودان وحل الخلافات بين جميع الأطراف في الإطار السوداني، وأن الجانبين أكدا على الأهمية الكبيرة لانعقاد اللجنة العليا المشتركة برئاسة زعيمي البلدين، باعتبار أنها تمثل انطلاقة متوقعة لتطوير العلاقات الثنائية في مختلف مجالات التعاون.

    كان وزير الإعلام السوداني، بلال عثمان، أعلن أخيرا أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي يعتزم زيارة السودان خلال الأيام القليلة القادمة.

    وتأتي القمة المصرية- السودانية المرتقبة في إطار الجهود التي تبذلها القاهرة لمحاربة تنظيم "داعش" في ليبيا ومساعدة الليبيين في استعادة الأمن والاستقرار.

    ويزور الرئيس السوداني عمر البشير دولة الإمارات العربية المتحدة على رأس وفد بارز يضم وزير الدفاع ورئيس الاستخبارات للمشاركة في معرض "آيدكس 2015" المنعقد حاليا في أبوظبي.

    وقال مصدر قريب من المباحثات السودانية والإماراتية إن ملف مكافحة الإرهاب في ليبيا تصدر أولويات القضايا التي ناقشها الرئيس السوداني، عمر البشير، في مباحثاته مع كبار المسؤولين الإماراتيين، كاشفا النقاب أن البشير يبحث مقترحا بتشكيل قوات مشتركة من السودان ومصر وليبيا بدعم إماراتي لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على الأراضي الليبية.

    كان الرئيس السوداني عمر البشير أجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره المصري عبدالفتاح السيسي، الأربعاء الماضي، معربا عن تضامن بلاده ووقوفها إلى جانب مصر في محاربة الإرهاب في أعقاب قيام تنظيم "داعش" ليبيا بقتل 21 مصريا قبطيا على الأراضي الليبية.

    انظر أيضا:

    مصدر: البشير يبحث في الإمارات مقترحا بتشكيل قوة مشتركة مع مصر لمحاربة "داعش" ليبيا
    مصر تبدي اهتمامها بنظامي "بالما" و"سوسنا" للدفاع الجوي الروسي بـ"ايدكس 2015"
    وزير السياحة المصري: جهود كبيرة فى تفعيل الرحلات الـ"شارتر" بين مصر والصين
    الكلمات الدلالية:
    عبد الفتاح السيسي, الإمارات, ليبيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik