17:34 29 أبريل/ نيسان 2017
مباشر
    هادي عبد ربه

    هروب هادي... "ترتيبات سرية" وتفاصيل غامضة وتداعيات مرتقبة

    © Sputnik. Alexei Drujenin
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 323030

    جاء هروب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من مقر إقامته المحاصر من قبل جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) في العاصمة صنعاء مفاجئا، خصوصا بعد رفض الحوثيين مرارا الدعوات المطالبة بفك الحصار عن الرئيس اليمني وحكومة رئيس الوزراء المحاصر حاليا خالد بحاح.

    ورغم تضارب الروايات التي تصف طريقة هروب الرئيس هادي من منزله المحاصر في العاصمة صنعاء، فإن عودة هادي وتراجعه عن استقالته، قد غير المعادلة السياسية وموازين القوى من جديد كما قالت وزيرة الإعلام في الحكومة المستقيلة نادية سقاف في صفحتها على "تويتر".

     هادي الذي أعلن استقالته في الثاني والعشرين من يناير/ كانون الثاني الماضي، بعد ثلاثة أيام من بداية حصاره داخل مقر إقامته من قبل جماعة "الحوثيين"، التي تنتمي للمذهب الشيعي ومدعومة إيرانياً، وعاد الآن ليتمسك بشرعيته كرئيس لليمن، أثار الجدل هذه المرة حول طريقة هروبه من مقره المحاصر بآلاف من المسلحين الحوثيين.

    إحدى الروايات تحدثت أن هادي غادر منزله في صنعاء متخفيًا عقب "ترتيبات سريّة"، وخرج "متنكراً" ضمن واحد من ثلاثة مواكب، وتمكن من الوصول إلى عدن براً برفقة عدد من أقاربه الليلة الماضية.

    علي القاحوم، عضو المجلس السياسي لجماعة "الحوثيين"، أكد هروب هادي متنكرا من مقر إقامته ودون علم الجماعة، الأمر الذي اعتبره قيادي آخر بالجماعة "انتحاراً ثانيا" لهادي، بعد انتحاره الأول المتمثل في استقالته التي تراجع عنها أخيراً. 

    أما الرواية الثانية، فنقلتها صحيفة "عدن الغد"، عن مصدر مقرب من الرئيس هادي الذي أكد، "أن عملية إخراج الرئيس هادي تم الإعداد لها منذ أكثر من أسبوعين وتحديداً عقب (إجراءات) سحب الولايات المتحدة الأمريكية لسفارتها في اليمن".

     وأضاف أن "العملية تمت بالتنسيق بين وحدة حماية الرئيس هادي وجهاز استخبارات خليجي بارز وبمعاونة شيوخ بارزين في شمال اليمن لهم علاقات وثيقة بدولتين خليجيتين".

    وتابع قائلا "إن عملية هروب هادي تمت عند الساعة السادسة مساء الجمعة الماضي، على 3 مراحل وشاركت فيها 3 فرق انتهت آخرها بوصول الرئيس هادي عند الساعة السادسة صباح السبت إلى مدينة عدن".

    وما بين الروايتين الأولى والثانية، تبقى حقيقة التفاصيل الخاصة بطريقة هروب الرئيس هادي المفاجئة والأطراف المختلفة التي ساهمت في تهريبه غامضة ومحيرة بين روايات وتحليلات عدة ترجح هروب هادي بـ"ترتيبات سرية" مع الحوثيين أنفسهم استباقا لانتهاء مهلة وضعها مجلس الأمن الدولي لإطلاق سراح هادي، أو بترتيبات مع قوى إقليمية فاعلة في الملف اليمني قررت تغيير المعادلة السياسية في البلاد.

     لكن في حكم المؤكد، ستكون لعودة الرئيس هادي، كرئيس شرعي للبلاد يمارس سلطاته من عدن، كبرى مدن الجنوب اليمني، تداعيات كبيرة على المشهد السياسي اليمني وينتظر أن تتكشف أحداثها وتفاصيلها خلال الأيام القليلة المقبلة.

    انظر أيضا:

    هادي يتراجع عن استقالته ودعوات لنقل العاصمة إلى عدن
    قيادي: حزب المؤتمر يؤكد أن الرئيس هادي ما يزال رئيساً شرعيا لليمن
    الكلمات الدلالية:
    هادي عبد ربه, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik