07:32 22 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    الأوضاع في اليمن

    عرض عسكري في شبوة بعد تهديدات الحوثيين بمهاجمة عدن لاحتجاز هادي

    © AP Photo/ Hani Mohammed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 178 0 0

    نظمت قبائل محافظة شبوة الجنوبية، اليوم الاثنين، عرضا لقوتها العسكرية في مدينة عتق مركز المحافظة، استعدادا لصد أي هجوم قد يستهدفها.

    جاء ذلك بعد ساعات من تهديدات أطلقتها جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) بالهجوم على مدينة عدن كبرى مدن الجنوب اليمني، التي يتخذ منها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مقرا لممارسة مهامه الرئاسية،  بعد هروبه من صنعاء وتراجعه عن استقالته.

    وأفاد موقع الأخبار اليمني أن "قبائل بني هلال في محافظة شبوة الجنوبية الغنية بالنفط نظمت عرضاً عسكرياً في مدينة عتق للمئات من مسلحيها ودورياتها العسكرية"، وأكدت أنها ستصد أي هجوم محتمل على المحافظة من قبل أي ميليشيات مسلحة، في إشارة إلى جماعة "الحوثيين" التي تسعى لتوسيع سيطرتها العسكرية إلى الجنوب اليمني.

    ويتمركز أيضا مسلحون من قبائل شبوة على الحدود مع محافظة البيضاء، تحسباً لأي هجوم قد يشنه الحوثيون على المحافظة.

    وتعتبر محافظة البيضاء التي تشهد اشتباكات مستمرة بين الحوثيين ومسلحي القبائل، باب الوصول للمحافظات الجنوبية خصوصا لحج، فيما تكتسب شبوة أهمية اقتصادية لوجود ميناء بلحاف الذي يعد أهم  موانئ تصدير النفط في اليمن.

    من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، في عددها الصادر اليوم، أن عضو المجلس السياسي في "جماعة الحوثيين" حمزة الحوثي هدد، خلال جلسة المحادثات السياسية أمس، بـ "الهجوم على مدينة عدن والإتيان بالرئيس هادي"، الذي وصل إلى عدن بعد مغادرة مقر إقامته المحاصر من قبل الحوثيين في صنعاء، السبت الماضي.

    ويبدو أن هادي، الذي تراجع عن استقالته التي قدمها في 22 يناير/ كانون الثاني الماضي، عازم على ممارسة مهامه الرئاسية من عدن كبرى مدن الجنوب، حيث اجتمع  أمس بالقيادات الأمنية والمحافظين لبحث الوضع الأمني في الجنوب.

    انظر أيضا:

    الرئيس اليمني السابق يبحث مع السفير الروسي بصنعاء دور موسكو في إخراج اليمن من أزمته
    آخر تطورات الأوضاع في اليمن
    هادي يتراجع عن استقالته ودعوات لنقل العاصمة إلى عدن
    الكلمات الدلالية:
    اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik