06:31 28 أبريل/ نيسان 2017
مباشر
    عبد الفتاح السيسي

    "السيسي وأردوغان" في بلاد الحرمين.. أرض واحدة تجمع "فرقاء"

    © Sputnik. ALAIN JOCARD
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 38101

    يزور الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الأحد، المملكة العربية السعودية في زيارة رسمية يلتقي خلالها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود،

    حيث تأتي هذه الزيارة تزامنا مع زيارة مماثلة يقوم بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي وصل جدة أمس، السبت، في وقت تشهد فيه العلاقات المصرية التركية اضطرابات شديدة منذ ثورة 30 يونيو 2013 والتي أطاحت بجماعة "الإخوان المسلمين" والرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

    ونشبت الاضطرابات بين القاهرة وأنقرة بسبب إطاحة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي"، حيث أعلنت تركيا أن ما حدث في مصر هو "انقلاب عسكري"، وقامت تركيا باستقبال العديد من قيادات الجماعة "الإخوانية" في البلاد والإعلان عن تقديم الدعم لهم ومساندتهم، مما أثار غضب الشارع المصري والحكومة المصرية.

    وصدرت العديد من التصريحات من الرئيس التركي ضد مصر في العديد من اللقاءات والتصريحات الصحفية، حيث قام بمهاجمة مصر، علاوة على ذلك، ظهرت بعض المحطات الفضائية الإخبارية التي تبث عبر الأقمار الصناعية من تركيا لمهاجمة القيادة المصرية والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

    أردوغان: لقاء "السيسي" في السعودية "مزحة"

    من جانبه، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي يدعم جماعة "الإخوان المسلمين" خلال فترة حكمها في مصر، أن لا نية لديه للقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي خلال زيارتهما المتزامنة للمملكة العربية السعودية، حيث قال أردوغان في مؤتمر صحفي بمطار أتاتورك في اسطنبول قبيل مغادرته إلى السعودية، إن اللقاء مع السيسي غير وارد وغير مدرج على جدول أعمال زيارته على الإطلاق.

    وقال أردوغان ردا على سؤال أحد الصحفيين فيما إذا كان سيلتقي الرئيس السيسي خلال زيارته: "أنت تمزح معي؟ هذا غير وارد ولا يوجد ذلك على أجندتنا على الإطلاق، ولكي يحدث مثل هذا الأمر؛ يتوجب الإقدام على خطوات في مسار إيجابي بشكل جاد للغاية".

    السيسي: يجب على تركيا عدم التدخل في الشأن المصري

    ومن جانب الآخر، تقوم مصر بالردود المناسبة على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حيث يرى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الذي انتخب عقب ثورة 30 يونيو بنسبة 96.9 % من إجمالي الأصوات الصحيحة للناخبين في انتخابات راقبها العالم أجمع وهو أمر أغضب القيادة التركية، أن وجوده في السعودية تزامنا مع زيارة الرئيس التركي، رجب طيب أرودغان، مسألة "صدفة".

    وأوضح السيسي خلال لقاء متلفز مع فضائية "العربية" الإخبارية، مساء السبت، قبيل يوم من بدء الزيارة الرسمية الأولى له للسعودية في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز، وردا عن سؤال من المحاور حول تزامن زيارته للسعودية مع زيارة رسمية للرئيس التركي، وعلاقتها بالحديث الدائر عن وساطة سعودية بين أنقرة والقاهرة، قال السيسي: "هي  صدفة.. المملكة دولة تمارس علاقاتها مع العالم كله".

    وحول وجود ممانعة مصرية لوجود أي وساطة للتقريب مع تركيا، أجاب السيسي: "من يرى مصر خلال الـ18 شهرا الماضية، مصر كان لها خط ثابت لعدم التصعيد مع أحد، السؤال عندما يوجه لي أقول: اسألوا الآخرين".

    وبشأن وجود شروط مصرية لبدء أي تقارب أو حوار مع أنقرة رد الرئيس المصري: "العنوان الرئيسي هو عدم التدخل في الشؤون الداخلية، ومحاولة التأثير أو اتخاذ طرق مناوئة للواقع الموجود في مصر نكون غير مقدرين لإرادة الشعب المصري."

    وقد وصل الرئيس السيسي اليوم الأحد، إلى الرياض وكان في استقباله العاهل السعودي، لبدء مباحثات مصرية سعودية متخمة بالملفات الساخنة، في الوقت الذى يوجد فيه نظيره التركي في المملكة منذ أمس السبت، في زيارة رسمية تستمر 3 أيام.

    انظر أيضا:

    حماس:إعتبار مصر حركة حماس منظمة إرهابية جاء بمثابة هدية لإسرائيل
    وزير التخطيط المصري: "شرم الشيخ" يعيد مصر إلى خريطة الاستثمارات العالمية
    مصر: الرئاسة تكلف بسرعة إجراء التعديلات المتعلقة بقانون "تقسيم الدوائر" لإنجاز الانتخابات البرلمانية
    الكلمات الدلالية:
    عبد الفتاح السيسي, المملكة العربية السعودية, تركيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik