22:37 27 أبريل/ نيسان 2017
مباشر
    محمود عباس

    عميرة: وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل فقط مع بقاء التنسيق للأمور المدنية ومكاتب الارتباط

    © AFP 2017/ Abbas Momani
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 97 0 0

    وصف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنا عميرة القرارات، التي اتخذها المجلس المركزي لمنظمة التحرير، بالهامة جدا.

    وأشار عميرة في حديث لوكالة "سبوتنيك" الروسية، اليوم الجمعة، إلى أن هذه القرارات جاءت بعد نشوء الوضع الحالي في ظل توقف المفاوضات الفلسطينية — الإسرائيلية منذ مارس/أذار 2014، وقيام إسرائيل بحجز أموال الضرائب الفلسطينية، ومواصلة تهويد القدس والاستيطان في أراضي الدولة الفلسطينية.
    وأكد عميرة أن هذه القرارات تمهد للمرحلة القادمة التي ستشهد المزيد من الخطوات الفلسطينية على الصعيد الدولي، وردود فعل فلسطينية على الإجراءات الإسرائيلية بما في ذلك إعادة النظر في وظائف السلطة الفلسطينية ودورها.
    وبشأن ردود الفعل الإسرائيلية المتوقعة على هذه القرارات، قال عميرة "إنه لن تكون هناك ردود فعل إسرائيلية أكثر مما هو قائم الآن، إذ تريد إسرائيل إغلاق جميع الخيارات السياسية أمام الشعب الفلسطيني، مع المحافظة على الواضع الراهن، وهذه المعادلة لا يمكن أن نقبل بها، فإما أن يكون هناك أفق سياسي مقبول من الشعب الفلسطيني أو أن الأمور لن تبقى كما هي عليه".
    وحول ما إذا كان وقف التنسيق سيؤثر على الجانب الفلسطيني، خاصة في الأمور المدنية، أضاف عميرة: هناك ثلاثة أنواع من التنسيق: هناك التنسيق عن طريق مكاتب الارتباط، والتنسيق بشأن الأمور المدنية، والتنسيق الأمني، نحن تحدثنا فقط عن وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل".

    انظر أيضا:

    قرارات المجلس المركزي الفلسطيني إلى أين؟
    المجلس المركزي الفلسطيني يقرر وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل
    انطلاق اجتماعات المجلس المركزي الفلسطيني في رام الله
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik