06:19 27 مايو/ أيار 2017
مباشر
    اليمن

    وزير الدفاع اليمني يتمكن من الفرار من قبضة "أنصار الله" ويصل الى عدن

    © AP Photo/ Hani Mohammed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 107 0 0

    تمكن وزير الدفاع فى الحكومة اليمنية المستقيلة اللواء محمود الصبيحي من الفرار من صنعاء التي أعلنها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عاصمة "محتلة" من قبل جماعة أنصار الله (الحوثيين)، ووصل إلى مدينة عدن العاصمة المؤقتة لليمن جنوب البلاد.

    يأتي ذلك فيما أغلقت قوات الأمن اليمنية كل الطرق المؤدية إلى معسكر القوات الخاصة في عدن، اليوم الأحد، عقب رفض العميد عبد الحافظ السقاف تسليم المعسكر لخلفه العميد الركن ثابت جواس الذى عينيه منصور والذي كان مقررا، أمس السبت.

    وذكرت وسائل إعلام يمينة، اليوم الأحد، أن اللواء محمود الصبيحي، وصل ، اليوم الأحد، إلى  العاصمة المؤقتة عدن جنوب البلاد، عقب فراره ،أمس السبت، من صنعاء التي يسيطر عليها أنصار الله.

    وكان الصبيحي وزيرا في حكومة خالد البحاح، التي استقالت في 22 يناير كانون الثاني الماضي، تحت ضغط "الحوثيين" الذين استولوا بالقوة على صنعاء، وحلوا البرلمان،  وسيطروا على المقار الأمنية والحكومية.

    تجدر الإشارة إلى أن الحوثيين عينوا الصبيحي رئيسا للجنة العليا للأمن بعد سيطرتهم على صنعاء وإصدارهم إعلانا دستوريا في السادس من فبراير شباط الماضي،

    من ناحية أخرى، رفض قائد معسكر القوات الخاصة العميد عبد الحافظ السقاف تسليم قيادة معسكر لخلفه ثابت جواس، أمس السبت، فيما شهدت عدن انتشارا أمنيا مكثفا لليوم الثاني خوفا من اندلاع اعمال عنف.

    ونقلت وسائل إعلام يمنية محلية عن مصادر عسكرية  أن " قوات الأمن أغلقت الطرق المؤدية للمعسكر في حيي العريش والنصر، تحسباً لأي هجوم محتمل عقب رفض العميد عبد الحافظ السقاف تسليم قيادة قوات الأمن الخاصة".

    وسبق أن هدد جنود موالون للرئيس هادي باقتحام مقر قوات الأمن الخاصة في حال تعنت السقاف ورفض تسليم قيادة المعسكر.

    وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أصدر ،الأربعاء الماضي، قرارا جمهوريا بإقالة السقاف من قيادة قوات الأمن الخاصة، وعين جواس بدلا منه

    انظر أيضا:

    بن عمر: لن يستطيع أي طرف فرض سيطرته على اليمن عسكريا
    مسلحون من "القاعدة" يهاجمون قاعدة عسكرية جنوب اليمن
    مقتل 3 جنود وإصابة 2 في انفجار عبوات ناسفة في حضرموت جنوب شرقي اليمن
    الكلمات الدلالية:
    اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik