14:28 GMT17 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكدت وزيرة السياحة التونسية سلمى اللومي رقيق ان السلطات التونسية لم تتلق لحد الآن أي قرار من اي متعامل سياحي بالغاء حجوزات في الفنادق والمنشآت السسياحية او الرحلات السياحية الى تونس ، على خلفية الهجوم الارهابي الذي استهدف الأربعاء سواحا أجانب في متحف باردو وسط العاصمة تونس.

    وقالت الوزيرة  اللومي في  لقاء مع وكالة "سبوتنيك" في مكتبها بتونس  :" لم تبلغنا اي جهة   سياحية بالغاء حجوزات كانت مقررة في تونس ، اؤكد ان العملية الارهابية جاءت بنتائج عكسية بالنسبة للارهابيين ، مازالت هناك قوافل ووفود سياحية ترد الى تونس ".
    واعلن الوزيرة التونسية ان تونس  ستستقبل  الثلاثاء المقبل 60 الف مشارك في المنتدى العالمي الاجتماعي والاقتصادي  ، وكل الوفود المشاركة في المنتدى اكدت مشاركتها ، وقررت هذه الوفود تنظيم مسيرة وسط العاصمة تونس الثلاثاء للتنديد بالارهاب ".
    وذكرت الوزيرة  التونسية ان السلطات التونسية ووزارة السياحية  بدأت اتصالات مع الدول الصديقة والشقيقة لشرح الموقف ودفعها الى الوقوف مع تونس ، وكذا اطلاق حملة للتواصل مع كل الفاعلين في قطاع السياحة في العالم والعالم العربي ، للتاكيد على  حالة الامن في تونس.
    وأعلنت الوزيرة اللومي عن خفض اسعار الخدمات السياحية في تونس ، وزيادة الرحلات الجوية من والى تونس ، لتشجيع على حركية السواح.
    ودعت وزيرة السياحة التونسية  السواح الروس الى القدوم الى تونس "حيث سيجدون كل الدفئ والترحاب من قبل التونسيين كما عهدونا دائما ".
    واوضحت المسؤولة التونسية ان تونس تراهن ايضا على  السياحة البينية مع كل  من الجزائر التي يتوجه منها 2ر2  مليون جزائري الى تونس للسياحة سنويا خاصة في فترة الصيف ، وليبيا التي يتواجد منها 8ر1 مليون ليبي بسبب التوتر الحاصل في ليبيا، واعلنت عن زيارة فتح خطوط رحلات سياحية من مدن جزائرية وليبية للمرة الاولى  .
    وأكدت الوزيرة سلمى اللومي التي تسلمت مقاليد الوزارة قبل أكثر شهرين ، ان التدابير  الأمنية التي قررها المجلس الأمني المشترك في تونس ، يجري تنفيذها فيما يتصل  بتأمين المنشآت الفندقية والسياحية وكل الاماكان التي يرتادها السواح ، وكافة التونسيين.
    وذكرت الوزيرة ان مشروع المجموعات الارهابية هو مشروع فاشل ولا يمكن   ان يشكل اي تحدي بالنسبة للتونسيين الذي يعرفون كيف يتجاوزن المحنة والفترة الحرجة.
    وذكرت الوزيرة اللومي " اليوم  هناك بهجة كبيرة في تونس واحتفالات  عارمة بعيد الاستقلال ، واليوم يتجول السواح الأجانب   في كافة المدن التونسية ،  وهذا اقوى واكبر رد على الارهابيين الذين حاولو تعطيل الحياة  في تونس ".

    انظر أيضا:

    تونس: عدد قتلى الهجوم على متحف باردو يرتفع إلى 23 بينهم 20 سائحا أجنبيا
    هجوم المسلحين الارهابيين في تونس
    مصدر فرنسي: مواطنان فرنسيان كانا بين قتلى هجوم تونس
    الكلمات الدلالية:
    تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook