22:58 11 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    بشار الأسد

    بشار الأسد: روسيا تسعى لتحقيق التوازن والاستقرار في العالم

    © Sputnik. Sergei Subbotin
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    أبدى الرئيس السوري بشار الأسد انفتاحا إزاء إجراء حوار مع الولايات المتحدة لإنهاء الصراع الدائر في بلاده، مشترطا أن يتم ذلك على أساس الاحترام المتبادل وعدم المساس بسيادة سوريا.

    أعلن الرئيس  السوري بشار الأسد، في مقابلة مع محطة التلفزيون الأمريكية "سي بي إس"، أن دمشق منفتحة على حوار مع الولايات المتحدة التي أعلنت أن هناك حاجة للعودة إلى المفاوضات وفقاً لبيان جنيف، مشددة على الحاجة لوجود ممثلين عن "النظام السوري" في المفاوضات في إطار عملية جنيف.

    وفي حديثه لبرنامج "60 دقيقة"، قال الرئيس الأسد إن مثل هذا الحوار يجب أن يرتكز على الاحترام المتبادل، لكن حتى الآن لا اتصالات مع الأمريكيين، مضيفاً: في سوريا يمكننا أن نقول من حيث المبدأ كل حوار هو شيء إيجابي.

    وعن علاقات بلاده مع روسيا، قال الرئيس السوري إن روسيا تسعى إلى تحقيق الاستقرار والتوازن في العالم، وأن روسيا تريد أن تنعم سوريا بالاستقرار.

    وكان الرئيس بشار الأسد قد أكد  أن بلاده تتعاطى بإيجابية مع الجهود التي تبذلها روسيا من أجل إيجاد حل للأزمة السورية، مشددًا على أن حل الأزمة يتطلب عملا جديا في مكافحة الإرهاب.

    وذكرت وكالة الأنباء السورية أن الرئيس الأسد قال، خلال لقائه مع المبعوث الخاص للرئيس الروسي ميخائيل بوغدانوف، "إن مكافحة الإرهاب والتطرف تتم عبر قيام المجتمع الدولي بممارسة ضغوط حقيقية وإجراءات رادعة بحق الداعمين للإرهاب"، موضحًا أن روسيا تحترم سيادة الدول والقوانين الدولية، وأن بلاده على ثقة بأن أي تحرك دبلوماسي روسي يكون مبنيا على تلك المبادئ.

    وتم التأكيد خلال اللقاء على أهمية استمرار تبادل الآراء والتنسيق بين البلدين بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين وعودة الاستقرار لسوريا وجميع دول المنطقة.

    انظر أيضا:

    الرئيس الأسد : سوريا وأوكرانيا تعنيان روسيا لأن الهدف هو إضعافها
    بشار الأسد: اعتاد العالم أن يقول المسؤول الأمريكي شيئا اليوم وعكسه في اليوم التالي
    بشار الأسد: الأزمة السورية قابلة للحل
    بشار الأسد: المحاولات لتغيير الأنظمة أو إضعاف الدول من الداخل مستمرة
    الكلمات الدلالية:
    سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik