09:27 13 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    العلم السوري

    سمير العيطة: في الفترة الراهنة لا موسكو ولا جنيف 3 لهما فائدة

    © Sputnik. Sergei Mamontov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 43

    أعرب ممثل "منبر النداء الديموقراطي"، سمير العيطة، عن أنه في الفترة الراهنة لا موسكو ولا جنيف 3 لهما فائدة لتسوية الوضع السوري.

    وقال العيطة في تصريح لوكالة "سبوتنيك" بعد انتهاء اللقاء التشاوري موسكو 2 اليوم الجمعة:" برأيي، في ظل الهيمنة القائمة للسلطة وبشار الأسد في المرحلة الحالية لا موسكو ولا جنيف 3 لهما فائدة".
    وتابع ممثل "النداء الديموقراطي السوري": "أنا أتصور أن الحكومة الروسية، كما كافة القوى السياسية، ستجري تقييما لما حدث في موسكو 2. والإعداد لموسكو 3 أو جنيف 3 سيكون في منتهى الصعوبة".
    وحول سؤال عن مشاركة عدد أكبر من ممثلي المعارضة في اللقاء المقبل، قال العيطة: "ليس العدد مهم، المهم أن نتفق، أن تكون كل الأطياف ممثلة وأن تحترم حتى المعارضة المُرخصة في سوريا، يجب أن تكون شراكة وهذا خلاف أساسي مع الناس مثل الائتلاف أو بعض أطياف هيئة التنسيق أو التي تكون هيئة التنسيق. أنا مع مشاركة الجميع ومشاركة أكبر طيف من المجتمع المدني ومع مشاركة طيف واسع أيضا من المعارضة المسلحة التي تدافع باسمها عن المساواة في المواطنة، ليست المتطرفة".
    وشهدت موسكو اللقاء التشاوري الثاني السوري السوري، والذي استمر منذ 6 وحتى 9 من نيسان / أبريل الحالي. وشارك فيه حوالي 30 ممثلا للمعارضة السورية من داخل وخارج سوريا إضافة إلى ممثلي المجتمع المدني. وأجرى أعضاء المعارضة خلال اليومين الماضين (الأربعاء والخميس) اجتماعات مع وفد الحكومة، برئاسة مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، وتوصلت أطراف المعارضة إلى ورقة توافقية حول تقييم الوضع الحالي في سوريا، التي تتضمن 10 بنود أساسية.

    انظر أيضا:

    المعارضة السورية ووفد الحكومة لم يتوصلا حتى الآن لأي نتائج في اليوم الأخير من لقاء "موسكو – 2"
    وفد الحكومة السورية يطرح على المعارضة ورقة من 7 بنود لتناقش في جلسة اليوم من لقاء "موسكو – 2"
    قدري جميل: نتائج المشاورات خلال لقاء "موسكو - 2" مرضية بشكل عام
    قدري جميل: كان لقاء اليوم جدياً وعميقاً والحوار كان صعباً
    الكلمات الدلالية:
    جنيف, موسكو, سورية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik