10:42 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    الجيش الإسرائيلي

    فصائل فلسطينية: خطف الجنود الإسرائيليين هو السبيل الوحيد للإفراج عن الأسرى

    © Sputnik . Israel Defense Forces
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    أكدت فصائل فلسطينية اليوم الخميس أن خطف الجنود الاسرائيليين هو السبيل الوحيد للإفراج عن الأسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية.

    وقالت الفصائل في بيان وصل وكالة "سبوتنيك" الروسية بمناسبة ذكرى يوم الأسير الفلسطيني، إن هذه المناسبة تأتي وواقع الأسرى يزداد صعوبة وأعداد المرضى منهم في ازدياد ملحوظ.

    وأضافت الفصائل أن "معاناة الأسرى لا تتوقف عند الإهمال الطبي فإسرائيل تنتهج ضدهم أساليب وسياسات مجحفة وخطيرة هدفها النيل من عزائمهم وكسر إرادتهم".

    وحذرت الفصائل إسرائيل من التمادي في سياساتها ضد الأسرى والأسيرات"، مؤكدة أن "تحرير الأسرى لا يتم إلا بسواعد المجاهدين الذين يواصلون الليل بالنهار عملاً على تحرير الأسرى وإنجاز صفقة تبادل جديدة".

    واستغربت الفصائل صمت وتقاعس المؤسسات الحقوقية الدولية عن النهوض بدورها تجاه الأسرى رغم مناداة كل من يعنى بقضيتهم المستمرة بضرورة تشكيل لجان تحقيق وتقصي حقائق لزيارة سجون إسرائيل والاطلاع عن قرب على حقيقة ما يجري فيها من انتهاكات عدوانية.

    ودعت لتوحيد كافة الجهود السياسية والإعلامية والحقوقية المبذولة للتعريف بمعاناة الأسرى وسبل النهوض بقضيتهم كي تغدو قضية رأي عام على المستوى الدولي.

    من ناحيته دعا أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي المقاومة الفلسطينية لتحرير الأسرى من خلال صفقة تبادل مشرفة تجبر إسرائيل على الإفراج عن الأسرى دون قيود أو شروط.

    وأكد بحر أن قضية الأسرى تمثل أولوية للمجلس التشريعي"، معلناً أن الايام القادمة سوف تشهد الانتهاء من ترتيبات لمؤتمر دولي حول اعتقال نواب المجلس التشريعي والأسرى بشكل عام.

    ويحيي الفلسطينيون في السابع عشر من أبريل/نيسان من كل عام يوم الأسير بإطلاق الفعليات التضامنية مع الأسرى وسط مطالبات بالتدخل للإفراج عن على ستة آلاف وخمسمائة أسير يقبعون في سجون اسرائيل منهم الأطفال والشيوخ وأمهات وقاصرات ونواب وقادة سياسيين ومرضى وجرحى.

    انظر أيضا:

    إسرائيل تهدد بتسليح أوكرانيا
    بوتين يرد على نتنياهو: "إس - 300" للأغراض الدفاعية البحتة ولن تهدد أمن إسرائيل
    الرئيس عباس : حماس تتفاوض مع إسرائيل لإنهاء المشروع الوطني الفلسطيني
    فائد مصطفى: رد الفعل العربي والإسلامي على ما تقوم به إسرائيل في القدس دون المستوى المطلوب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik