14:57 GMT14 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال ولي العهد الإماراتي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إنه يجب أن تأخذ الاتفاقية النهائية حول البرنامج النووي الإيراني بعين الاعتبار ذلك القلق الذي تشعر به الدول العربية الواقعة في منطقة الخليج العربي.

    ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية عن ولي العهد الإماراتي، قوله عقب مباحثاته مع الرئيس الأميركي باراك أوباما: "إنني آمل في التوصل إلى الاتفاقية النهائية التي تأخذ بعين اعتبارها القلق الذي تشعر به الدول العربية الواقعة في منطقة الخليج".
    ومن جانبه، قال البيت الأبيض، في بيان له حول نتائج هذه المباحثات، إن "الرئيس أوباما وولي العهد الشيخ زايد بحثا عددا من التحديات الإقليمية، بما في ذلك النزاعات التي ما زالت مستمرة في كل من اليمن وليبيا والعراق وسوريا، بالإضافة إلى الجهود التي تبذل من أجل التوصل إلى اتفاقيات شاملة وطويلة الأمد بين السداسية وإيران وهي تستهدف الحيلولة دون حصول إيران على الأسلحة النووية.
    يذكر أنه من المنتظر أن تستضيف مدينة كامب دافيد الأميركية، في شهر أيار/ مايو المقبل، لقاء قمة يجمع الرئيس الأميركي ورؤساء الدول العربية الخليجية.

    انظر أيضا:

    إيران لن تسمح لتفتيش أجنبي على منشآتها العسكرية
    إيران تنتظر من روسيا تحرك دبلوماسي لوقف الحرب على اليمن
    أنطونوف: روسيا ستورد "إس-300" إلى إيران بغض النظر عن معارضة إسرائيل
    هل تحظى مبادرة إيران لتسوية الأزمة اليمنية بترحيب الأطراف اليمنية ؟
    إيران تجدد استعدادها "للمساعدة" في تسوية الأزمة اليمنية
    الكلمات الدلالية:
    الإمارات العربية المتحدة, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook