01:03 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    اليمن

    اشتباكات مأرب تخلف 11 قتيلا ومصابا... والتحالف يعاود قصفه لجبل "نقم" بصنعاء

    © Sputnik.
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 58 0 0

    لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وأصيب ثمانية آخرون، يوم أمس الاثنين، جراء استمرار المعارك على مشارف مدينة مأرب (شرق صنعاء) بين الحوثيين المدعومين بقوات من الجيش، ومسلحي حزب الإصلاح المدعومين بمسلحين قبليين، فيما عاودت طائرات التحالف قصفها لجبل نقم في العاصمة صنعاء، حيث كشفت معلومات استخباراتية أنه يضم مستودعات صخمة للأسلحة والذخائر.

    وأفاد مصدر قبلي لوكالة "سبوتنيك" أن اشتباكات عنيفة دارت بين الطرفين في مدينة مأرب، استخدمت فيها الأسلحة المختلفة بما فيها الدبابات، مشيرا إلى أن المعارك تتركز في مناطق "الزور والطلعة الحمراء وتباب الجفينة والمخدرة"، وأن طرفي الصراع استمرا في التمركز في مواقعهما رغم محاولات محلية للوساطة بغية إيقاف القتال وانسحاب المسلحين من المواقع التي سيطروا عليها أخيراً.

    وعلى صعيد العمليات الميدانية، عاودت طائرات التحالف العربي غاراتها على جبل نقم، وسمعت أصوات انفجارات ضخمة هزت المنازل المحيطة بجبل نقم الذي يحتوي مخازن كبيرة جداً للأسلحة بمختلف أنواعها.

    وقال المتحدث باسم التحالف العميد، أحمد عسيري، "إن معلومات استخباراتية وصلتهم عن مخزن السلاح في جبل نقم، لذلك تم استهدافه"، وذلك في أول تعليق لقيادة قوات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن عن قصف جبل نقم في العاصمة صنعاء، وما نتج عنه من انفجارات هائلة.

    وأضاف العميد عسيري في مداخلة مع قناة "الحدث" الإخبارية أن عمليات التحالف متواصلة حتى تتوقف "هجمات الحوثيين ضد اليمنيين".

    وحول قصف طائرات التحالف لمنزل الرئيس السابق علي عبدالله صالح، قال عسيري "إن منزل صالح تحول لمركز قيادة يتم التخطيط فيه لعمليات".  

    وعن الطائرة الحربية المغربية المشاركة مع التحالف التي فقدت في اليمن، أكد عسيري نبأ سقوطها وموقعها، قائلاً إن "مصير الطيار المغربي غير معروف"، وحمل الحوثيين مسؤولية سلامته.

    كانت وكالة الأنباء المغربية، أعلنت فقدان طائرة مقاتلة من طراز "إف — 16"، تابعة لسرب القوات المسلحة المغربية المشارك في التحالف العربي، ضمن ست طائرات جوية حربية من سلاح الجو المغربي.

    وقالت الرباط إن ربان الطائرة المرافقة لم يتمكن من معاينة ما إذا كان ربان الطائرة المغربية المصابة تمكن من القفز من قمرة القيادة.

    من جانبهم، أعلن القيادي في جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، ضيف الشامي، أنهم "أسقطوا طائرة حربية مغربية في محافظة صعدة (شمال اليمن)".

    وقال الشامي إن "الطائرة كانت تنفذ غارة من غارات العدوان على اليمن، قبل أن تسقطها المضادات الأرضية"، مشيرا إلى أن "حطام الطائرة تحت حوزتهم الآن، إلا أنه لا توجد معلومات حتى الآن حول مصير الطيار المغربي".

    تأتي تلك الاشتباكات وتصاعد الضربات في عدد من المدن اليمنية قبيل ساعات من سريان هدنة مدتها خمسة أيام، من المقرر أن تبدأ اعتبارا من الحادية عشر مساء اليوم الثلاثاء، والتي أعلنتها قوات التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، لأغراض إنسانية وإقامة ممرات آمنة لوصول المساعدات ومواد الإغاثة للمتضررين من الصراع في عدد من المدن اليمنية.

    انظر أيضا:

    المقاتلون الحوثيون يؤكدون اسقاط طائرة مغربية فوق اليمن
    "القوة الضاربة" في الجيش السعودي تصل إلى حدود اليمن
    فقدان طائرة مقاتلة مغربية في اليمن
    البرلمان الإيراني يكرّم طياراً اعترض الطيران السعودي طائرته فوق اليمن
    الكلمات الدلالية:
    الحوثيون, المملكة العربية السعودية, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik