08:20 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    اعتبر مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق فتحي الشاذلي، غياب زعماء الخليج العربي عن القمة العربية الأمريكية، التي ستنعقد، الأربعاء والخميس، في منتجع كامب ديفيد، يؤشر لما وصلت إليه حالة العلاقات بين الولايات المتحدة ودول الخليج، وتعكس عدم اهتمام بدعوة الرئيس أوباما، على عكس المرحلة السابقة.

    وأشار الشاذلي إلى أن سياسة الولايات المتحدة الامريكية في المنطقة هي من أوصل العلاقات مع هذه الدول إلى هذه المرحلة.

    وقال: "إن استمرار واشنطن في تجاهل رغبات أصدقائها وحلفائها في الشرق الأوسط، سيؤدي إلى المزيد في تدهور الموقف"، في إشارة إلى برود العلاقة بين الطرفين.

    ولفت إلى أن نتائج القمة يمكن أن تؤثر على المفاوضات الجارية مع إيران حول برنامجها النووي، وكذلك على مجمل العلاقات مع الأطراف الأخرى المعنية في المنطقة.

    من ناحيتها، اعتبرت صحيفة "الفوليو" الإيطالية غياب ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز عن القمة الخليجية الأمريكية، "رسالة سياسية لأوباما".

    وكتبت الصحيفة في عددها الصادر، أمس، "هذه المقاطعة لا يمكنها إلا أن تُقرأ بوصفها رسالة سياسية لأوباما الحليف المذنب بالتفاوض مع إيران، العدو اللدود للقوى السنية".

    وأضافت الصحيفة، في مقال تحت عنوان "التحالف الهش للرئيس الأمريكي"، أن أربعة قادة، من بين ستة، لن يحضروا القمة، وأن مجلس التعاون الخليجي تم تأسيسه بعد الثورة الإيرانية "لتعزيز محور مناهض لإيران".

    وفي تصريحات هي الأولى من نوعها لمسؤول سعودي رفيع المستوى، عن مباحثات القمة الخليجية الأمريكية القادمة، كشف وزير الخارجية عادل الجبير، عن الملفات المطروحة على جدول أعمالها.

    ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الجبير، أن القمة ستركز على ثلاثة محاور رئيسية تتناول التعاون العسكري، ومكافحة الإرهاب، ومواجهة التحديات الإقليمية، ومن ضمنها ما أسماه "التدخلات الإيرانية في شؤون المنطقة".

    وأشار الجبير إلى أن الجانب الأمريكي سيقدم للجانب الخليجي شرحاً عن مباحثات الملف النووي الإيراني.
    وأكد أن القمة ستركز على استكشاف وسائل تعزيز العلاقات الأمريكية الخليجية، ونقلها إلى مستوى أعلى مما كانت عليه في الماضي.

    انظر أيضا:

    خمسة ملفات شائكة أمام القمة الأميركية - الخليجية
    دبلوماسي مصري: القمة العربية لن تناقش أزمة اليمن بمعزل عن القضايا العربية الأخرى
    مجلس التعاون يبدأ التحضيرات للقمة الخليجية الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, الخليج العربي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook