13:07 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    طهران

    وزارة الدفاع الإیرانیة تحذر الولايات المتحدة والسعودیة من عرقلة إیصال المساعدات للیمن

    © AP Photo/ Ebrahim Noroozi
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 8410

    أكدت وزارة الدفاع الإيرانية في بيان أصدرته، اليوم الأربعاء، أن تغيير طريق سفينة المساعدات الإنسانية "إيران شاهد" كما تطلب واشنطن هو غير منطقي، ولا توجد ضمانات لوصولها إلى اليمن في حال قامت بذلك.

    وجاء في البيان الذي وصلت نسخة منه إلى وكالة "سبوتنيك"، أن "إرسال المساعدات الإنسانية الإيرانية إلى أبناء الشعب اليمني يأتي في إطار تخفيف آلامهم".
    واعتبر البيان "أن مزاعم الإدارة الأمريكية وتأكيدها على  ضرورة تغيير مسار سفينة الإنقاذ الإيرانية المتجهة لليمن، إلى جيبوتي هي غير منطقية تماما".
    وأضاف البيان: "ليست هناك أية ضمانات لإيصال هذه المساعدات إلى الشعب اليمني بحال غيرت السفينة مسارها".

    وحذر البيان من عرقلة مسار إرسال المساعدات الإيرانية إلى اليمن، مؤكدا أن السعودية والولايات المتحدة الأمريكية تتحملان مسؤولية تداعيات أية خطوة استفزازية في مسار إيصال المساعدات الإيرانية.


    وقالت وزارة الدفاع في بيانها، إن الولايات المتحدة الأمريكية تدعم الحروب في المنطقة بما فيها ما أسماه البيان بـ "الإبادة الجماعية في اليمن".
    هذا وقد قطعت السفينة الإيرانية "إيران شاهد" المتوجة إلى اليمن سواحل العاصمة العمانية مسقط، صباح اليوم.
    وأفادت مصادر من على متن السفينة لوكالة "سبوتنيك"  أن السفينة ما زالت تواصل إبحارها في بحر عمان، وستصل الساعة 11 بتوقيت غرينتش إلى جزيرة رأس الحد في سلطنة عمان، وستغير مسيرها بعدها باتجاه المحيط الهندي… ومن المتوقع أن تصل السفينة إلى ميناء الحديدة اليمني، يوم الاثنين المقبل".

    وكانت السفينة الإيرانية قد انطلقت، قبل يومين، من ميناء بندر عباس الإيراني، وتحمل على ظهرها  حوالي  2500 طن من الأغذية والأدوية، بالإضافة إلى ناشطين إيرانيين وأجانب.

    انظر أيضا:

    أفخم: لن نسمح للدول المعتدية على اليمن بتفتيش سفينة المساعدات الإيرانية
    التحولات المنتظرة في اليمن بعد بدء الهدنة ووصول المبعوث الأممي الخاص
    "شهد" الإيرانية تتجه إلى شواطئ اليمن برفقة سفن حربية
    قتلى وجرحى نتيجة غارات للتحالف على مدينة زبيد التاريخية في اليمن
    الكلمات الدلالية:
    إيران, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik