13:57 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    علم حزب الله

    "حزب الله" يسيطر على تلة موسى الاستراتيجية في القلمون

    © flickr.com/ upyernoz
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 32430

    حقق "حزب الله"، اليوم الأربعاء، تقدماً مهماً في معركة القلمون، عبر سيطرته على تلة موسى الاستراتيجية على الحدود اللبنانية-السورية.

    وقالت مصادر ميدانية متطابقة إن "حزب الله" بدأ الهجوم، فجر اليوم، عبر قصف مركز استهدف مواقع  المسلحين في تلة موسى.

    وأوضحت المصادر أن عملية القصف استمرت زهاء ساعتين، ومهدت الطريق أمام قوات المشاة في "حزب الله" للتقدم باتجاه هذه التلة، التي تعد الأعلى في هذه المنطقة.

    وتابعت المصادر أن مقاتلي "حزب الله" تمكنوا من تدمير تحصينات المسلحين الإسلاميين في تلة موسى قبل بدء عملية تطهير هذه المنطقة، التي أنجزت بعد ظهر اليوم.

    ويبلغ ارتفاع تلة موسى 2600 متر، وهي تقع ضمن الأراضي السورية، وتكتسب أهمية استراتيجية لكونها تعد المرتفع الأعلى عند الحدود اللبنانية — السورية.

    وبحسب المصادر الميدانية التي تحدثت إلى "سبوتنيك"، فإن "حزب الله" وضع تلة موسى هدفاً أساسياً في معركة القلمون، باعتبار أن السيطرة على هذا المرتفع سيشكل "عامل حسم" للمعركة ضد المجموعات الإسلامية المسلحة.

    وتتيح هذه السيطرة تأمين القاعدة الأساسية التي بحث عنها "حزب الله" للانطلاق إلى المعركة الكبرى في الجرود التي تستهدف جرود عرسال في الأراضي اللبنانية المتوازية مع جرود رأس المعرة وفليطة في الأراضي السورية، وهي الجرود الأقسى والأصعب في جرود القلمون.

    وبحسب المصادر الميدانية، فإن السيطرة على تلة موسى ستسمح لـ"حزب الله" والجيش السوري بالسيطرة بالنار على جزء واسع من جرود عرسال.

    تعني السيطرة على تلة موسى، إحكام الطوق الناري على المسلحين، وإغلاق الممرات الجبلية التي يستخدمونها للتنقل، ونقل الإمدادات البشرية واللوجستية.

    يذكر أن هذا المرتفع يقع على مسافة كيلومتر واحد من الحدود اللبنانية السورية.

    وبالنظر إلى كونها نقطة اتصال بين عدد من الوديان، فإن من شأن السيطرة على تلة موسى أن تسمح كذلك لـ"حزب الله" بالتقدم شمالاً للسيطرة على مواقع أخرى للمسلحين في القلمون.

    وقال مصدر ميداني لـ"سبوتنيك"، إن "هناك ثلاثة معابر صغيرة يمكن لحزب الله أن يتقدم من خلالها باتجاه باقي مناطق القلمون"، بالإضافة إلى معبر رئيسي يمكن أن تسلكه الآليات المشاركة في المعركة.

    وأضاف المصدر أن "استعادة السيطرة على تلة موسى تعد ضربة قوية للمسلحين، وتعكس حالة الانهيار التي تسود في صفوفهم".

    انظر أيضا:

    هل سيتم قريبا تطهير منطقة القلمون من الجماعات الإرهابية؟
    أهمية جبهات القلمون وجسر الشغور وإدلب في تقرير مصير الأزمة السورية
    هيئة التنسيق والقوى اللبنانية تهنئ الجيش السوري على إنجازاته في القلمون
    الكلمات الدلالية:
    سورية, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik