10:51 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    ليبيا

    مسؤول ليبي: لم نتلق الدعم الدولي المطلوب لمواجهة المخاطر والتحديات

    © AFP 2017
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 5311

    أكد نائب وزير الخارجية الليبي، حسن الصغير، خلال كلمته أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، أن بلاده لم تتلق الدعم الدولي المطلوب لمواجهة المخاطر والتحديات.

    وقال الصغير: "إن ضعف الدعم الدولي ساهم في إرباك المشهد السياسي والأمني في ضوء التنامي المتسارع لأنشطة التنظيمات الإرهابية والإجرامية".

    وأشار إلى جسامة التحديات التي تواجه ليبيا في مختلف محاور حقوق الإنسان، من ضرورات تحقيق الأمن والاستقرار، وتحسين حالة حقوق الإنسان، بعد أن دخلت ليبيا مرحلة انتقالية مليئة بالتحديات الأمنية، خاصة انتشار السلاح واستخدامه خارج المؤسسات الشرعية للدولة، وتنامي خطر المجموعات الإرهابية والإجرامية، وشبكات الجريمة المنظمة العابرة للحدود والمرتبطة بالمخدرات والهجرة غير المشروعة.

    ولفت إلى أن التحديات تتطلب تكاتف الجهود على المستوى الوطني وتقديم الدعم الدولي والإقليمي الفعال للمؤسسات الشرعية للدولة الليبية، وفق نهج منسق يحفظ سيادة الدولة وسلامة أراضيها من أجل دعم الجهود الوطنية لتحقيق الاستقرار السياسي والأمني ووضع برنامج فعال لنزع السلاح المنتشر بصورة عشوائية.

    ومن جانبه، يرى المستشار السابق بالجيش الليبي، رمزي الرميح، في حديث لـ"سبوتنيك"، أن المجتمع الدولي خذل ليبيا، ولم يتحمل مسؤولياته في حماية المدنيين، مضيفا أن ليبيا تحتاج إلى قرارات مسؤولة وحاسمة من مجلس الأمن، يتبعها قرارات جريئة من مجلس النواب وقوات مسلحة تفرض سيطرتها على الأرض.

    ولفت إلى أن ممارسات المليشيات العسكرية في الغرب هي من أجبرت الجيش الليبي على ضرورة التحرك لفرض هيبة الدولة وتحقيق السيطرة الكاملة على كافة الاراضي الليبية، مطالبا بإصدار قرار بحظر السلاح خارج السلطة الشرعية، حتى يمكن استعادة الاستقرار في البلاد، وفرض السلطة الشرعية لسيادتها على كافة المناطق.

    انظر أيضا:

    تقرير الجنائية الدولية يرصد الوضع الأمني المتردي في ليبيا
    سفينة تركية تتعرض لهجوم قبالة شواطئ ليبيا
    ليبيا بين نيران "داعش" وقوات "فجر ليبيا"
    مجلس الأمن يدين مقتل مسحيين إثيوبيين في ليبيا على أيدي "داعش"
    الاتحاد الأوروبي : ملف الهجرة مرتبط بالوضع في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik