16:12 GMT21 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق حالات الطوارئ، في بيان له صدر، مساء الثلاثاء، أن عدد القتلى في صفوف المدنيين، منذ بدء العملية العسكرية التي تشنها قوات التحالف بقيادة السعودية، ضد جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) والقوات الموالية لهم في اليمن، بلغ نحو 1850 قتيلاً و7394مصاباً، وذلك حتى منتصف شهر مايو/أيار الجاري.

    وأوضح البيان أن "القصف وأعمال العنف في اليمن تسببت في نزوح أكثر من نصف مليون شخص".

    وبدأت العملية العسكرية "عاصفة الحزم" في 26 مارس/أذار الماضي، إلا أنها فشلت، وحتى اللحظة، في وقف تقدم القوات الموالية للحوثيين نحو جنوب اليمن، معقل الرئيس عبد ربه منصور هادي.

    وعبّر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، في تصريحات صحفية، أمس، عن "خيبة أمله لعدم تمديد التحالف الهدنة الإنسانية في اليمن، رغم مناشدات متكررة من قبل الأمم المتحدة".

    وقال الأمين العام في إفادة صحفية، أثناء تواجده في العاصمة الكورية الجنوبية سيئول، "فيما يتعلق باليمن، نحن نتسابق للوفاء بالاحتياجات الإنسانية مع إحراز تقدم في العملية السياسية".

    وأضاف: "من المؤسف أن الأطراف استأنفت القتال بعد الهدنة الإنسانية، التي استمرت خمسة أيام وانتهت مساء الأحد الماضي… ونناشد الأطراف معالجة جميع القضايا المعلقة، عن طريق الحوار السياسي".

    وأكد بان كي مون، استعداد المنظمة الأممية لتنظيم مؤتمر دولي حول اليمن في جنيف، في أقرب وقت ممكن، وبمشاركة جميع الأطراف السياسية اليمنية.

    وانتهت، أمس، أعمال مؤتمر "إنقاذ اليمن"، الذي عقد في السعودية، بمشاركة الرئيس هادي وشخصيات يمنية، وبغياب طرفين مهمين على الساحة اليمنية، وهما حركة "أنصار الله" وحزب "المؤتمر الشعبي العام"، الذي يحظى على الأغلبية البرلمانية في البلاد.

    انظر أيضا:

    طهرن تؤكد أن إرسال المساعدات الإيرانية إلى اليمن تم بالتنسيق مع الأمم المتحدة
    الخارجية الروسية: روسيا ستساهم بفعالية في الدعوة لعقد مؤتمر دولي حول اليمن
    روسيا تؤكد للسعودية ضرورة التوصل إلى "حل سلمي سريع" للصراع في اليمن
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook