06:47 24 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    داعش

    باحث سوري: واشنطن ترغب في إقصاء روسيا من منطقة الشرق الأوسط

    © AP Photo
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 46513

    أكد الدكتور حسن حسن الباحث المتخصص في الشؤون الاستراتيجية والعسكرية، لوكالة "سبوتنيك"، الجمعة، أنه بغض النظر عمّا يروجه الإعلام الأوروبي والغربي، فإن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، متورطة في دعم تنظيم "داعش" الإرهابي، متهما الولايات المتحدة بأنها "متورطة في جرائم حرب ويجب أن تحاسب عليها".

    وقال "المشكلة تكمن في أن المجتمع الدولي مغيب بسبب سيطرة الولايات المتحدة على قراراته لمدة طويلة، فواشنطن تهيمن علي معظم المنظمات التابعة للأمم المتحدة".

    وقال "من حق الدولة السورية والعراق وليبيا وأفغانستان اللجوء إلى المحكمة الجنائية الدولية بمدينة لاهاي، لإحالة مجرمي الحرب الذين يدّعون أنهم حريصون على الديمقراطية والسلام وحقوق الإنسان"، مشيرا إلي أن العالم برمته يرى ما حدث في ليبيا واليمن وسوريا، مؤكدا أن الغرب يريد اغتيال حضارة تلك الدول.

    ولفت إلى أن منطقة الشرق الأوسط تقع ضمن النظريات الجيوبولوتيكية، فيما يسمى بـ"الهارت لاند"، ومعروف أن من يسيطر على قلب العالم يتحكم في العالم برمته، مؤكدا أن الغاية إبقاء هذه المنطقة خاضعة للسيطرة أو خارج دائرة الأمن والاستقرار، لضمان عدم عودة القطب الروسي إلى مسرح الفاعلية الدولية كقطب مكافئ، وذلك من خلال نشر هذا الخطر التكفيري كي تمتد شروره إلى كامل المنطقة. 

    وأشار الباحث الاستراتيجي إلى أن "داعش" صناعة أمريكية الولايات المتحدة الغرض منها أن تظل المنطقة متوترة وغير مستقرة، وتنفيذ ما ورد فى الاستراتيجية الأمريكية علناً والمعروفة بـ"الفوضى الخلاقة"، لتفتيت دول المنطقة برمتها إلى ولايات إثنية وطائفية وعرقية بحيث يسهل السيطرة على الجميع، ومن ثم قبول ما تمليه الإدارة الأمريكية على المنطقة.

    انظر أيضا:

    باحث سوري لـ"سبوتنيك": واشنطن ارتكبت مجازر بحق المدنيين في مدينة حلب
    باحث سوري لـ"سبوتنيك" : "داعش" صناعة أمريكية بتمويل خليجي يتمدد تحت رعاية "التحالف"
    خدعة... "التحالف الدولي" يقصف و"داعش" يلتهم المدن العراقية
    عسكري مصري: تمدد "داعش" في العراق وسوريا يقف وراءه دعم أمريكي لإعادة تقسيم المشرق العربي
    الكلمات الدلالية:
    داعش, باراك أوباما, روسيا, ليبيا, اليمن, العراق, الولايات المتحدة الأمريكية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik