15:39 GMT01 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استبعد الكاتب السعودي، مدير عام قناة "العرب" جمال خاشقجي، أن يكون التفجير الذي وقع في مسجد شيعي بالقطيف، أمس الجمعة، تم بتخطيط خارجي.

    وقال خاشقجي في تصريحات حصرية لـ "سبوتنيك"، اليوم السبت، إن "العملية توافقت زمنيا فقط مع الأحداث الجارية في العراق واليمن، ولكن "القاعدة" و"داعش" تحاولان باستمرار النفاذ من أي ثغرة لإثارة فتنة طائفية في المملكة. وقد سبق أن حاولوا في قرية الدلوة في الأحساء وسقط عدد قليل من الضحايا. لذا لا أميل لربط الحادث بما يجري في اليمن والعراق، ولكن يمكن اعتبار أنهم نجحوا في النفاذ من ثغرة أمنية".
    ويضيف خاشقجي: "طالما يتربص الإرهابيون لوجود أي ثغرة أمنية، فإن التحدي الأساسي أمني، ولكن لا ينفي ذلك أهمية ما طالب به الكثيرون من حكماء المملكة من قبل، وهو وقف أي شكل من أشكال التحريض الطائفي سواء في الكتب أو المناهج الدراسية أو المساجد أو الإعلام. لأن هذا التحريض يخلق البيئة الخصبة للفتنة. وقد بدأ بالفعل من اليوم تداول تصريحات غاضبة من الشيعة، وهو ما يجب أن يتم علاجه سريعا قبل أن يكبر. كما أن الأمر المخيف الذي لا نتمنى أن نصل إليه هو أن تتحول أبواب المساجد لنقاط تفتيش".
    واستبعد خاشقجي، أن يؤدي الحادث إلى ردود أفعال عكسية من قبل الشيعة في السعودية أو من قبل قوى خارجية: قائلا "الأمر بالكامل شأن داخلي، والأمن السعودي كفيل بضبط الجناة ومعاقبتهم".
    وكان تفجيرا قد وقع، أمس الجمعة، بأحد المساجد الشيعية في القطيف، ما أوقع أكثر من عشرين قتيلا وعشرات المصابين.

    انظر أيضا:

    موسكو تدين تفجير المسجد في محافظة القطيف السعودية
    حزب الله" يحمّل السلطات السعودية المسؤولية عن تفجير القطيف
    تفجير انتحاري في مسجد في القديح شرقي السعودية
    الكلمات الدلالية:
    القاعدة, داعش
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook