23:04 11 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي

    مجلس التعاون يدعو إلى توسيع نطاق العلاقات الاقتصادية مع أوروبا

    © AFP 2017/ Karim Jaafar
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21

    دعا وزير خارجية قطر خالد بن محمد العطية، الذي تترأس بلاده مجلس التعاون الخليجي، الاتحاد الأوروبي إلى توسيع نطاق العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الجانبين والتنسيق في السياسات والمواقف تجاه القضايا الدولية والاقليمية لمواجهة كافة التحديات.

    وأشار خلال كلمته في الجلسة الافتتتاحية للاجتماع المشترك لوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي المنعقد بالعاصمة القطرية، الدوحة، إلى ضرورة التغلب على العقبات التي تحول دون التوقيع على اتفاقية التجارة الحرة بين الجانبين، لا سيما في ظل النمو المتسارع في وتيرة العلاقات في المجال الاقتصادي والتجاري.

     وأكد على موقف دول مجلس التعاون الخليجي الثابت من الملف النووي الايراني والاتفاق المزمع ابرامه بين مجموعة (5+1) بأن يكون اتفاقاً شاملاً يبدد كافة المخاوف الاقليمية والدولية ويجنب منطقة الخليج أي أخطار أو تهديدات مع الاقرار بحق دول المنطقة في استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية وفق القواعد الدولية في هذا الشأن.

    وبدروها عبرت الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية في الاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغيريني، عن الاستعداد لتعميق وتوثيق العلاقات التجارية والاقتصادية بين الجانبين و مزيد من الشراكة السياسية ومختلف مجالات التعاون خاصة في ظل الأزمات بالغة الخطورة التي تحيط بالمنطقة.

    وقالت:

    "أمامنا نقاط محددة على الأجندة للتعاون مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ليس في المجال السياسي والاقتصادي فحسب، ولكن أيضاً هناك علاقات ثنائية في غاية الأهمية".

    وأضافت أن مجالات التعاون تشمل الطاقة ومكافحة الإرهاب والطيران وتغير المناخ وفي مجال البحوث، والعمل على تطوير التنمية".

     وعقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، أمس السبت، اجتماعاً تنسيقياً تطرق إلى القضايا الاقليمية خاصة تطورات الأوضاع في العراق وليبيا وسوريا واليمن، فضلاً عن العلاقات بين دول المجلس والاتحاد الاوروبي وكيفية تطويرها والمضي بها قدماً، لاسيما ما يتعلق منها بموضوع التجارة الحرة وترتيباتها وغير ذلك من الموضوعات التي تتعلق بالعلاقات الثنائية بين الجانبين الخليجي والاوروبي

    وكان مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، رضا شحاته، قد أوضح في حديث لـ "سبوتنيك" أن العلاقات بين دول الخليج وأوروبا في مضمونها اقتصادية، وأن أوروبا تسعى لضمان أمن مصادر الطاقة، بينما غير قادرة على تقديم الضمانات الكثيرة، شأنها شأن الولايات المتحدة التي تراوغ في تقديم هذه الضمانات.

    وأضاف رضا شحاته أن اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي يأتي من منطلق أمني وسياسي واقتصادي، وبعد أيام من انتهاء القمة الخليجية الأمريكية التي لم تقدم أي ضمان للمصالح الاستراتيجية لدول الخليج العربية.

    ولفت إلى أن الأمن القومي لدول المنطقة منوط بالدول العربية نفسها، وأنه ما لم تتضامن دول الخليج وتؤمّن مصالحها الاستراتيجية، فلن تُجدي النوايا الطيبة التي تظهر في البيانات السياسية المختلفة كتلك التي جاءت في بيان كامب ديفيد.

    انظر أيضا:

    مجلس التعاون يبدأ التحضيرات للقمة الخليجية الأمريكية
    وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون يلتقون الأحد في الدوحة
    الاتحاد الأوروبي: حصول إيران على (إس 300) لا يؤثر على مفاوضات النووي
    الاتحاد الأوروبي: رفع العقوبات عن إيران مرهون بتقرير "الطاقة الذرية"
    الكلمات الدلالية:
    قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik