09:52 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    وزير الخارجية سامح شكري والمبعوث الأممي إلى اليمن  اسماعيل ولد الشيخ

    مشاورات بين الحكومة والحوثيين يرعاها بان كي مون في جنيف

    © Sputnik. Ministry of Foreign Affairs in Egypt
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 76 0 0

    علمت وكالة "سبوتنيك" من مصدر مطلع في الأمم المتحدة أن الأمين العام بان كي مون، سيفتتح مشاورات جنيف حول اليمن الأحد المقبل، والتي سيشارك فيها وفد من سبعة مسؤولين من حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي مقابل سبعة ممثلين عن الحوثيين وأنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

    وأشار المصدر، إلى أنه لم يتقرر بعد ما إذا كانت أي قوى إقليمية أو دولية أخرى ستشارك في هذه الجولة التي تستمر ثلاثة أيام.
    ويبذل المبعوث الخاص إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، جهوداً من أجل إطلاق "محادثات 7 + 7" بين الأطراف اليمنية وقت لا تزال الجهود جارية أيضاً بغية وقف العمليات العسكرية وإرساء هدنة إنسانية عشية شهر رمضان الذي يبدأ الأسبوع المقبل.
    وأفاد الناطق باسم الأمم المتحدة في جنيف أحمد فوزي، أن "الاجتماعات ستكون مغلقة"، مضيفاً أن الأمين العام للأمم المتحدة "سيصل إلى جنيف في 14 حزيران". وقال إن المبعوث الخاص "يريد إجراء محادثات يحيطها الهدوء"، متوقعاً أن تستمر المشاورات لمدة ثلاثة أيام، وأن يلقي المبعوث الخاص بياناً ختامياً، غالبا في 17 الشهر الجاري.
    وفي نيويورك، نقل الناطق باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك عن المنظمات الإنسانية في اليمن أنه مع استمرار القتال والغارات الجوية خلال الساعات 48 الماضية "غادرت عائلات عديدة المناطق المستهدفة في صنعاء بسبب الأضرار التي لحقت بالمنازل والخوف من الغارات الجوية". 
    وأكد دوجاريك، أنه "لم يتم التحقق من الأرقام المتعلقة بالنزوح". وأضاف "خلال الأسبوع الماضي، وصلت سفينتا إمداد لدعم العمليات الإنسانية في ميناء الحديدة"، موضحاً أن ذلك "شمل سبعة آلاف طن من المواد الغذائية وأكثر من 450 طناً من إمدادات الإغاثة الأخرى"، فضلاً عن "تسليم 43 ألف طن من الوقود عبر شركات الطيران التجارية". وتحدث عن "ازدحام متزايد في ميناء الحديدة مع الكثير من التأخير بسبب النقص في اليد العاملة والوقود والاتصالات". 
    ولفت دوجاريك إلى أن "ما لا يقل عن ست سفن تنتظر في عرض البحر تفريغ حمولتها، علماً أن التأخير يشكل خطراً على أي بضائع قابلة للتلف.

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية تأمل في إطلاق عملية السلام في اليمن عبر مفاوضات جنيف
    هادي يعتبر "جنيف" تشاوراً لتنفيذ قرارات الأمم المتحدة حول اليمن
    الأمم المتحدة تحدد منتصف يونيو/حزيران لمؤتمر جنيف بشأن اليمن
    الكلمات الدلالية:
    اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik