08:59 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    الكرنك

    الإرهاب يعود لاستهداف المناطق السياحية في مصر

    © AFP 2017/ Khaled Desouki
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21920

    أوضح الخبير الأمني العميد خالد عكاشة، في حديث لـ "سبوتنيك"، أن استهداف الجماعات الإرهابية لمعبد الكرنك في مدينة الأقصر جنوب مصر، هي محاول لاستهداف المنشآت السياحية مرة أخرى في ضوء اللقاءات التي تجريها القيادة المصرية بهدف تنشيط السياحة.

    وأشار إلى أن هذه الجهود بدأت بروسيا وانتهت بألمانيا، وأن السوق الروسي يعتبر شريكا هاما في قطاع السياحة، وأن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حريص على استعادة معدلات التدفق السياحي طبيعتها.

    وأضاف أن الجماعات الإرهابية تسعى إلى استهداف قطاع السياحة للتأثير على الوضع الاقتصادي المصري، معتبرا أن استهداف المنشآت السياحية بات هدفا لكافة الجماعات الإرهابية، مشيرا إلى استهداف متحف "باردو" في تونس، كذلك تعرض قوات الحراسة في منطقة الأهرامات لإطلاق نار من جانب العناصر الإرهابية مؤخرا.

    ولفت إلى أن المرحلة القادمة ستشهد استهدافا للمناطق السياحية، موضحاً أن الجانب الإيجابي هو قدرة الأمن في إحباط العمليات الإرهابية، وهذا ما جرى أثناء حادث معبد الكرنك صباح اليوم الأربعاء.

    وفيما يتعلق بالعمليات التي شهدتها منطقة شمال سيناء، أوضح الخبير الأمني أن قوات الجيش أحبطت عملية إرهابية كانت تستهدف معسكر قوات حفظ السلام في منطقة الجورة، مشيراً إلى انحسار العمليات الإرهابية، مقارنة بالشهرين الماضيين.

    وحول اعتقال موظف السفارة الأمريكية بتهمة التورط في العمليات الإرهابية، أكد عكاشة، أنها إشارة على يقظة أجهزة الأمن المصرية التي تلاحق كافة المتورطين أيا كانت مواقعهم، موضحا أن الأدلة تشير إلى تورط المتهم في خلية تابعة لجماعة الإخوان، وكان يتحصن وراء عمله في سفارة دولة أجنبية، معتقدا أنه بعيد عن أعين أجهزة الأمن والأجهزة الرقابية.

    سلسلة من العمليات الإرهابية تشهدها مناطق مصرية

    وشهدت مناطق مختلفة في مصر، خلال ايام قليلة، سلسلة من العمليات الإرهابية، خاصة في منطقة شمال سيناء، ولعل أبرزها تلك التي وقعت صباح اليوم في محيط معبد الكرنك بمدينة الأقصر جنوب العاصمة.

    وشهد محيط معبد الكرنك بمدينة الأقصر جنوب العاصمة المصرية، اليوم الأربعاء، انفجاراً أسفر عن وقوع العشرات من الإصابات، إلى جانب مقتل اثنين من الانتحاريين الثلاثة الذين قاموا بالهجوم الإرهابي، بينما نقل الثالث إلى المستشفى بعد إصابته في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

    وفي شبه جزيرة سيناء التي تشهد مواجهات شرسة بين قوات الأمن المصرية والعناصر الإرهابية، فقد أكدت المصادر الأمنية والطبية، اليوم الأربعاء، مقتل مجند برصاص مسلحين أثناء تواجده بمنطقه الحسينيات برفح.

    وأضافت المصادر أن المسلحين أطلقوا الرصاص بشكل مباشر على المجند، ثم تمكنوا من الفرار، كذلك شهد محيط مركز الإرسال الإذاعي في العريش، انفجار عبوة ناسفة بمدرعة، وأن العبوة كانت قد زرعت على طريق تستخدمه القوات في تحركاتها، وأسفر الحادث عن إصابة مجند.

    واستهدفت العمليات الإرهابية معسكر "الجورة" التابع لقوات حفظ السلام في شمال سيناء، حيث أطلقت 7 قذائف هاون وصاروخين، ما دفع قوات الجيش إلى التحرك، حيث رصدت سيارة رباعية الدفع ملغومة ويستقلها 6 مسلحين، وعلى الفور قامت بقصفها بالدبابات، ما أدى إلى تفجيرها وقتل جميع العناصر الإرهابية.

    وتقوم قوات الجيش بتنفيذ حملات أمنية موسعة في شمال سيناء، مستهدفة بؤرة إرهابية لتنظيم "بيت المقدس"، خاصة في منطقة الشيخ زويد، بينما تحاول العناصر الإرهابية استهداف قوات الجيش من خلال الهجوم على الكمائن الثابتة والمتحركة، واستهداف المؤسسات التابعة لأجهزة الأمن في المنطقة.

    انظر أيضا:

    ثلاثة انتحاريين استهدفوا معبد الكرنك في الأقصر جنوب مصر
    إطلاق صواريخ على مطار في سيناء تستخدمه قوة متعددة الجنسية
    مقتل 5 عناصر "تكفيرية" إثر حملة أمنية بشمال سيناء
    مصدر أمني: مقتل ضابط كبير في انفجار في سيناء
    مقتل 3 قضاة في هجوم مسلح في سيناء
    الكلمات الدلالية:
    القاهرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik