08:58 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    القوات الأمريكية في العراق

    برلماني عراقي لـ"سبوتنيك": أمريكا تسعى لتقسيم المنطقة إلى "دويلات"

    © Sputnik. Pavel Davidov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 16030

    قال النائب في البرلمان العراقي، رزاق الحيدر، لوكالة "سبوتنيك" الروسية، الخميس، إن قرار واشنطن إرسال 450 مدربا عسكريا إلى العراق، يعكس تناقضاً مع اتفاقية إجلاء القوات العسكرية من العراق والموقعة عام 2011.

    وبين أن جزءاً من الاستراتيجية المبرمة بين العراق والولايات المتحدة يتضمن تسليح الجيش العراقي وتدريبه، مشيرا إلى أن صفقات وقعت بين الحكومة العراقية السابقة وحكومة واشنطن في هذا الإطار.

    وأكد الحيدر أن الولايات المتحدة لم تنفذ حتى اللحظة الكثير من بنود الاتفاقية، مشيراً إلى وجود خلل كبير في تدريب وتسليح الجيش العراقي، والسبب عدم ترك اختيار المتدربين للحكومة، موضحا أن كثيراً من القوى العراقية في البرلمان العراقي يرفض التدخل الأمريكي بشكل قاطع.

    وأوضح أن أعضاء البرلمان العراقي طلبوا من الجانب الأمريكي إبرام تعاون مع الحكومة العراقية، وعدم تهميشها، والتعامل معها مباشرة، واحترام سيادة البلاد، وأن تتعاطى واشنطن مع العراق باعتبارها دولة عضواً في الأمم المتحدة.

    وشدد على أن الولايات المتحدة لديها 6500 مدرب ومستشار عسكري في العراق، موضحا أن الجيش العراقي لا يحتاج إلى هذا العدد الكبير في البلاد، مؤكدا أن تجمعهم في الرمادي يحمل علامات استفهام عديدة، معبراً عن اعتراضه على تعامل واشنطن مع الحكومة العراقية.

    وأوضح أن محاولة الولايات المتحدة التعامل مع الطوائف العراقية، مثل الشيعة، بعيدا عن الحكومة سيقابل بالرفض، مؤكدا أن بعض العراقيين انجروا خلف المشروع القديم الذي تقوده إسرائيل، الذي يستهدف تفريق أبناء الشعب العراقي إلى سنّة وشيعة، موضحاً أن هدف واشنطن هو تقسيم المنطقة إلى دويلات متناحرة، حتى تكون لإسرائيل وأمريكا اليد الطولي.

    انظر أيضا:

    واشنطن تقرر إرسال 450 مدرباً عسكرياً إلى العراق
    العراق بين انتهاء المصلحة الأمريكية واعتماد شركاء حقيقيين في موسكو
    الجمهوريون يهاجمون أوباما بسبب العراق
    بريطانيا ترسل 125 مستشاراً عسكريا ً إلى العراق
    الكلمات الدلالية:
    الجيش العراقي, الرمادي, إسرائيل, الولايات المتحدة الأمريكية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik