17:54 21 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    سامح شكري

    مصر تتهم أطرافا ليبية بعرقلة الحل الشامل

    © AP Photo/ Petros Karadjias
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11031

    أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، أهمية إتاحة الفرصة للأطراف الليبية لدراسة المشروع المقدم من المبعوث ألأممي " بيرناردينو ليون" بعناية، والاستفسار عن أي جوانب غير واضحة فيه، وإبداء الملاحظات ان وجدت.

    وأشار خلال اتصال هاتفي مع وزيري خارجية بريطانيا فيليب هاموند والفرنسي لوران فابيوس، الى أهمية ادراك أن الحكومة الليبية كانت الطرف الذى وافق على مشاريع ومقترحات المبعوث الاممي الثلاث السابقة، وأن الطرف الآخر هو الذى عرقل التوصل الى توافق بشأنها.

    ولفت شكري إلى أهمية الحل الشامل للازمة الليبية بكافة ابعادها السياسية والأمنية، و على ترحيب مصر بالجهود التي يبذلها المبعوث الأممي ومحاولاته الدؤوبة لطرح مقترحات وحلول تسهم في حلحلة الأزمة وبناء توافق وطني ليبي.

    وفي سياق متصل، بحث المبعوث الأممي إلى ليبيا، مع وزير الخارجية المصري، مشروع التسوية السياسية للازمة الليبية، والذى طرحه " ليون " مؤخراً على الاطراف الليبية.

    وأكد رئيس الدبلوماسية المصرية على ضرورة التعامل مع الحكومة الليبية على أنها الممثل الشرعي الوحيد للشعب الليبي، وأهمية عدم المساواة بينها وبين أي طرف آخر.

    كما شدد على أهمية أن يتسم موقف المجتمع الدولي بالموضوعية ودعم الشرعية في ليبيا، وأن يكون واضحاً للجميع الطرف الذي يعيق التوصل الى التسوية السياسية والمصالحة الوطنية.

    وجدد موقف بلاده الداعم لحق الحكومة الليبية في رفع حظر السلاح المفروض عليها دوليا لتمكينها من دعم الأمن والاستقرار في البلاد، لاسيما وان الاطراف الاخرى تحصل على السلاح بصورة غير شرعية وتستخدمه في تقويض الشرعية في البلاد، بحسب بيان وزارة الخارجية.

    انظر أيضا:

    مصر تطالب المجتمع الدولي بدعم "الحكومة الشرعية" في ليبيا
    بوتين يشير إلى تبعات التدخل العسكري في ليبيا
    الأمم المتحدة تسلم أطراف النزاع في ليبيا مقترحا بشأن حكومة وحدة
    الثني يتهم ميليشيات "فجر ليبيا" بتسليم سرت لتنظيم "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, القاهرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik