09:02 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    مشاورات جنيف

    المفاوضون اليمنيون في جنيف يقتربون من التوصل لهدنة

    © AFP 2017/ Fabrice Coffrini
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 145 0 0

    اقترب طرفا الصراع اليمني، اللذان يخوضان حالياً في مدينة جنيف السويسرية "مشاورات سلام"، من التوصل لاتفاق مبدئي لوقف إطلاق النار خلال شهر رمضان، إلا أنهما لم يناقشا بعد تفاصيل الاتفاق.

    ويقود مبعوث الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد المفاوضات غير المباشرة بين الوفدين.

    ووصل وفد الحوثيين وحلفائهم إلى مقر المشاورات في جنيف، الثلاثاء، وكان وفد حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي وصل قبل ذلك بيوم واحد.

    وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، خلال افتتاح المؤتمر، أول أمس، دعا لوقف إطلاق النار لأغراض إنسانية في اليمن خلال شهر رمضان.

    وصرح غالب مطلق، وهو ممثل لأحد فصائل "الحراك الجنوبي"، الذي حضر ضمن وفد "الحوثيين"، أن وقف إطلاق النار المقترح سيكون لمدة شهر واحد، ويشمل وقف جميع العمليات القتالية بما في ذلك الضربات الجوية التي تقودها السعودية.

    وقال: "كلنا متفقون على ضرورة وقف إطلاق النار، لكننا ما زلنا نناقش التفاصيل… ويبدو أن هناك استعداداً لدى جميع الأطراف بما في ذلك السعودية، لكن تفاصيل هذا الاتفاق قيد النقاش."

    بدوره، قال ولد الشيخ أحمد للصحفيين، في ختام مناقشات الثلاثاء: "يجب ألا نهون من أهمية هذا الحدث، إنها البداية المهمة نحو العودة إلى العملية السياسية، لكن الطريق سيكون صعباً".

    من جهته ، قال زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي في كلمة نقلها تلفزيون "المسيرة" التابع للجماعة، مساء الثلاثاء، إن "إيجاد حل سياسي أمر ممكن، لكن الاحتمالات يفسدها التدخل السعودي، فالحل متاح، لكن السعوديين هم من يفسدونه بعدوانهم على اليمن."

    وفي مقابل ذلك، صرح الرئيس عبد ربه منصور هادي في اجتماع لمنظمة التعاون الإسلامي عقد، أمس، بأن "المحادثات يجب أن تتركز، فحسب، على تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216، الذي يلزم الحوثيين بالجلاء عن المدن التي استولوا عليها العام الماضي".

    وشدد هادي المقيم في السعودية على أن حكومته لن تقبل أي شرط يعيد الأمور إلى المربع الأول، الذي يتحدث عن استئناف الحوار السابق تحت تهديد العنف.

     

    انظر أيضا:

    "الأمم المتحدة" تدعو لهدنة إنسانية في اليمن خلال رمضان
    "التحالف" يواصل غاراته على اليمن تزامناً مع انطلاق "مشاورات جنيف"
    الكلمات الدلالية:
    المملكة العربية السعودية, الحراك الجنوبي, الحوثيون, الأمم المتحدة, عبد ربه منصور هادي, اليمن, جنيف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik