09:00 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    دبابة عراقية

    القوات العراقية تحاصر "داعش" تحضيراً لمعارك الرمادي

    © AP Photo/ Khalid Mohammed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 49120

    تأهبت القوات الأمنية العراقية المؤلفة من عناصر جيش وشرطة و"الحشد الشعبي"، واتخذت وضعية الاستعداد القصوى لتحرير مدينة الرمادي من سيطرة تنظيم "داعش"، حيث تتمركز القوات على ثلاثة محاور.

    كشف قائم مقام مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار غرب العراق، دلف الكبيسي، لـ"سبوتنيك"، الجمعة، أن القادة الأمنيين أنهوا مرحل إعداد خططهم لتحرير الرمادي، مركز الأنبار، لافتا إلى أن القوات ترابض على ثلاثة محاور هي: الشرقي، والغربي، والجنوبي، عدا الشمالي الذي عمقه بيد تنظيم "داعش".

    وانتشرت قوات الجيش والشرطة مع فصائل "الحشد الشعبي"، في القاطع 18 ضمن المحور الغربي، وفي الجنوبي باتجاه الملعب إلى طاش عنكور.

    وألمح الكبيسي، إلى أن القوات الأمنية أخذت خط صد ودفاع، متخذة وضعية الاستعداد لخوض المعركة في الأنبار.

    ويسيطر تنظيم "داعش" على أجزاء واسعة من الأنبار التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق، غرباً، ويقطنها غالبية من المكون السنّي الذين شُردوا إثر عنف التنظيم والمعارك الدائرة على الأرض عدا مئات الآلاف الذين علقوا تحت الإبادة.

    انظر أيضا:

    القوات العراقية تنفذ عملية نوعية وتقتل 13 من إرهابيي"داعش"
    العبادي يبحث في إيران سبل القضاء على "داعش"
    تنظيم داعش يلجأ إلى كافة الطرق لابعاد الضغط عنه في الرمادي
    برلماني عراقي لـ"سبوتنيك": الجيش العراقي والحشد الشعبي والعشائر يطوقون الرمادي
    الكلمات الدلالية:
    الحشد الشعبي, الرمادي, الأنبار, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik