02:36 21 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم

    إيران: توجيهات قائد الثورة خطوط حمراء للفريق المفاوض

    © AFP 2017/ Atta Kenare
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 3620

    أشادت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم، الأربعاء، بتصريحات قائد الثورة الإسلامية، الداعمة للفريق الإيراني المفاوض، مؤكدة بأن إيران تواصل المفاوضات اعتماداً على توجيهاته.

    ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن القائد الأعلى آية الله علي خامنئي، أمس، أن الولايات المتحدة تريد تدمير الصناعة النووية الإيرانية برمتها.

    وقال خامنئي: "أمريكا تسعى لتدمير صناعتنا النووية برمتها… مفاوضونا يهدفون إلى ضمان سلامة البلاد وإنجازاتنا النووية خلال المحادثات".

    واعتبرت أفخم، في مؤتمرها الصحفي الأسبوعي، الخطوط الحمراء المرسومة من جانب القائد الأعلى بأنها مضيئة للطريق، وأن الفريق المفاوض يواصل العمل، اعتماداً على تصريحاته.

    وبشأن المفاوضات النووية، أوضحت بأن العمل جار بصورة مكثفة جداً، والمفاوضات تمر في مرحلة صعبة للغاية.

    وتابعت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية، لقد "أعلنا بأننا نريد اتفاقاً جيداً، ولا نقيد أنفسنا بإطار زمني محدد، بل نعتبر الاتفاق الجيد هو المعيار".

    وأوضحت أفخم، بشأن إلزام الحكومة بحفظ المنجزات النووية، أن إيران طرحت "وجهات نظر في المجلس"، وحبذا لو تم الأخذ  بالاعتبار ملاحظات الفريق المفاوض، وستعلن إيران عن وجهة النظر هذه في المراحل القادمة أيضاً.

    وحول تصريحات مستشار قائد الثورة الاسلامية علي أكبر ولايتي حول العلاقات بين إيران والعراق وسوريا، قالت، "إن التعاون بين الدول الثلاث قائم منذ زمن، وأن أحد أوجه هذا التعاون هو الاجتماع المشترك لوزراء الداخلية للدول الثلاث في موضوع مكافحة الجماعات الإرهابية، والمقرر أن يعقد في بغداد"، مؤكدة بأن التعاون بين هذه الدول الثلاث يدعم أمن المنطقة ويساعد في معالجة المشاكل ويبدد القلق من أنشطة الجماعات الإرهابية.

     

    انظر أيضا:

    إيران تؤكد استمرار دعم سوريا للتصدي للتنظيمات الإرهابية
    إيران تلمح باحتمال تجاوز المهلة في سبيل إبرام اتفاق نووي جيد
    وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يناقشون التقدم المحرز في مفاوضات السداسية مع إيران
    الكلمات الدلالية:
    السداسية, إيران, العراق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik